الشباب والرياضة: وجود مخالفات قانونية وراء الغاء بعض الاندية

0
300

المعلومة/خاص/..

عقدت وزارة الشباب والرياضة مؤتمرها الاسبوعي، الاربعاء، بحضور الناطق الاعلامي للوزارة احمد الموسوي، من أجل الاجابة عن جملة من الاسئلة التي تثار في الاعلام الرياضي، وتضمنت محاور الغاء عدد من الاندية الرياضية وعلاقة الوزارة باللجنة الاولمبية وملف الرواد والمنشأت الرياضية وعدد من المواضيع الاخرى ذات التماس المباشر بعمل الوزارة.

وقال المتحدث بإسم وزارة الشباب أحمد الموسوي لوكالة /المعلومة/، إن ″سبب الغاء الاندية جاء على خلفية مخالفات قانونية بمضمون عمل هذه الاندية المعروف للجميع ومنها عدم وجود مقار لبعضها او عدم امتلاكها ملاعب ومنشأة رياضية لممارسة الالعاب الفردية والجماعية، فضلا عن عدم مشاركة هذه الاندية بأية نشاطات تذكر تخص اللجنة الاولمبية واتحاداتها العاملة″.

وأضاف الموسوي ان ″لجنة مركزية شكلت بأمر الوزير ووكيل الوزارة لشؤون الرياضة وتحققت من واقع هذه الاندية ورفعت تقريرها النهائي بهذا الشأن مع منح فترة قانونية امدها 30 يوما للأندية الملغاة من اجل تصحيح مسارها وتحقيق الشروط المطلوبة لاستمرارها″.

واشار الموسوي إلى ان ″ملف الاندية يخضع لاعتبارات كثيرة ومشاركة من قبل الجهات الراعية سواء كانت مؤسساتية او غيرها تتحمل تبعات اية اجراءات تمس الاندية لان من بين الملغاة اندية معروفة لها تاريخها″، لافتا الى ان ″الوزارة تقف مع جميع الاندية وتساعدها بالممكن ومنها قانون الاستثمار الذي اتاح هامشا للربح وسد النفقات التي استثمرته بعض الاندية عن طريق تأجير الاراضي التابعة للوزارة″. انتهى/25ت

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here