العاني يشترط تقسيم مبالغ تخفيض رواتب الدرجات الخاصة بين الحشد والنازحين للموافقة على القرار

0
280

المعلومة/بغداد/..

أكد القيادي في تحالف القوى العراقية ظافر العاني، الاربعاء، بان الفساد المالي والاداري يرهق الاقتصاد العراقي اكثر من مخصصات الدرجات الخاصة، مشترطاً تقسيم مبالغ التخفيض بين الحشد الشعبي والنازحين للموافقة على القرار.

وقال العاني في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن ″الخلفية التي صدر عليها قرار تخفيض مخصصات الرئاسات الثلاث ومن بدرجتهم وموظفيها والتي تصل الى النصف تقريبا انما جاءت على اساس معالجة المشكلات الطارئة التي يعانيها الوضع الاقتصادي العراقي″.

وأضاف أنه ″مع ايماننا بان الذي يرهق الاقتصاد العراقي اكثر من غيره هو حجم الفساد الكبير والمنهجي الذي تعانيه مؤسسات الدولة، وهذه المشكلة هي التي تحتاج لمعالجات جدية لايقاف الهدر والنزيف المستمر لميزانية الدولة على مشروعات وهمية او مشبوهة″.

وبين العاني أن ″أتحاد القوى يرحب بهذا القرار لعله يعالج النفقات الطارئة التي نجمت عن العمليات الارهابية وادت الى تطوع اعداد كبيرة من الحشد الشعبي والنزوح الكبير لملايين المواطنين في المحافظات التي يسيطر عليها ″ داعش″ الاجرامي ويقاسون من ظروف انسانية بالغة الصعوبة″.

واقترن القيادي في الاتحاد أن ″موافقة اتحادهم على القرار مقترنة بالدعوة لانشاء صندوق توضع فيه الايرادات المستقطعة من تخفيض المخصصات وتوزيعها مناصفة بين الحشد الشعبي والنازحين لكي نضمن ان تكون المبالغ المستحصلة ستذهب فعلا للحالات الطارئة التي اراد القرار معالجتها″.

وكان مجلس الوزراء وافق، أمس، على تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث ومن بدرجتهم بنسبة 45% في قرار يهدف لتقليل النفقات وسد عجز الموازنة لتغطية نفقات الحرب على الارهاب.انتهى/25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here