معصوم يهنئ بحلول عيد الفطر ويدعو إلى نبذ العنصرية والطائفية

0
475

 

المعلومة/ بغداد/..

هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الخميس، الشعب العراقي بمناسبة قرب حلول عيد الفطر، وفيما دعا إلى التمسك بوحدة العراق ونبذ الطائفية والعنصرية والمناطقية، شدد على ضرورة العمل بجدية من اجل انجاز المصالحة وحل جميع المشكلات العالقة بـ″عدالة″.

وقال معصوم في بيان اطلعت عليه /المعلومة/، إنه ″مع إطلالة عيد الفطر المبارك ونحن نودع شهر الرحمة والمغفرة، شهر رمضان الفضيل، أتقدم إليكم بأحر التهاني وأطيب التمنيات، سائلاً الله جلت قدرته أن يتقبل صيامكم وأن يجعل أيامكم أعياداً ومسرات وسلاما″.

وأشار معصوم إلى أنه ″بهذه المناسبة المباركة، نتقدم بكل مشاعر العرفان والتحية والتقدير لأبطالنا الشجعان من مختلف التشكيلات في قواتنا المسلحة وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة ومتطوعي العشائر وهم يخوضون حرباً مقدسة ضد أعداء الحياة ومن أجل حرية مدنهم وشعبهم″، مؤكداً اعتزازه بما ″حققوه من انتصارات فتحت آفاق الأمل أمام شعبهم والعالم للقضاء على الإرهاب ودحره على الأرض العراقية التي ابتليت بشروره″.

وأضاف معصوم قائلاً ″أحيي في هذه المناسبة الكريمة عوائل الشهداء التي تفخر كما نفخر جميعاً بما سطره أبناؤها وقد ضحوا بالغالي والنفيس من أجل الكرامة والحرية، دعاؤنا بالرحمة للشهداء الأطهار وبالشفاء العاجل للجرحى الميامين″، معبراً عن ″مشاعر التضامن الشديد مع العوائل النازحة والمهجرة ممن عانوا الأمرّين في ظروف بالغة القسوة، دعاؤنا وتأكيدنا وسعينا جميعاً هو من أجل العمل بكل الطاقات لتأمين عودة كريمة وآمنة إلى منازلهم ومدنهم وقراهم″.

وتابع معصوم، ″لقد اثبت شعبنا في الظروف الاستثنائية الحرجة التي يجتازها حالياً قدرة كبيرة على دحر مؤامرات الإرهابيين الرامية لثنيه عن مواصلة مسيرة بناء العراق الديمقراطي الحديث متمسكا بوحدته، وهو ما ندعو العراقيين كافة إلى التمسك به والسعي الحثيث من أجل حل مشكلاتنا عن طريق الحوار وإعلاء روح التسامح لدى الجميع ونبذ الطائفية والعنصرية والمناطقية والعمل بجدية من اجل انجاز المصالحة الوطنية وحل جميع المشاكل العالقة بمسؤولية وبعدالة وبما يضمن وحدة بلد والشعب″.

يذكر أن عيد الفطر أول أعياد المسلمين والذي يحتفل فيه المسلمون في أول يوم من أيام شهر شوال.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here