″المعلومة″ تنفرد بنشر الشروط الامريكية على عقود الـ″f16 ″وتكشف عن وجود جهاز تسجيل ″إسرائيلي″ بالطائرة

0
787

 

المعلومة/ خاص/..

تنفرد وكالة /المعلومة/ بنشر شروط الامريكان على الجانب العراقي بشأن عقود طائرات الـ″ ″f16الأمريكية، فيما كشفت مصادر مطلعة عن وجود جهاز تسجيل إسرائيلي الصنع بالطائرة.

وقات المصادر في تصريحات خصت بها وكالة /المعلومة/ ، إن ″الجانب العراقي طلب إزالة بعض الأجهزة من طائرة f16 ومنها جهاز تسجيل إسرائيلي الصنع من نوع teac من إنتاج شركة ((rada الإسرائيلية″، مبينة أن ″الأمريكيين تحججوا بأن هذا الجهاز لم تعترض عليه الدول العربية المستوردة لطائرات f16  ومنها مصر والسعودية وقطر، وضل إصرار الجانب الأمريكي واضحاً على بقاء الجهاز″.

وأضافت أن ″الجانب الأمريكي وضع عدة شروط منها تحديد فترة تحليق الطائرة بحيث لا تتجاوز ساعتين فقط خشية استخدام العراق لتلك الطائرات في قصف جيرانه مثل الكويت والأردن″، مشيراً إلى أن ″الساعتين كافية لوصول الطائرات إلى الكويت والأردن والسعودية منذ انطلاقها من القواعد في وسط وجنوب العراق، منوهاً إلى أن ″ العراق لم يعترض على هذا الشرط″.

وتابعت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن أسمها أن ″الجانب الأمريكي اشترط أن يكون التوجه الراداري ولمدة سنتين بإشراف الخبراء الأمريكيين بمعنى أن أي طلعة عسكرية لتلك الطائرة لا تتم إلا بموافقة وتوجيه المسيطر الجوي وهذا يجعل الطائرة (عمياء)ان اقلعت بدون توجيه أرضي″، لافتة إلى أن ″الشروط الأمريكية تضمنت عدم تسليم الطائرات بدفعات أو مجاميع مثلاً خمس أو ثلاث طائرات بل تُسلم طائرة واحدة لكل فترة ولمدة تسع سنوات منذ العام 2011 ولغاية 2020 وهذه الفترة تجعل من الطائرات قديمة ولا تؤدي الغرض المطلوب″.

وأوضحت المصادر أن ″كل هذه الشروط دفعت الحكومة العراقية السابقة إلى التعاقد مع روسيا على طائرات سيخوي وصياد الليل وبأسعار مناسبة وعلى مدى بعيد″، مؤكدة أن ″عقبات طائرات الاباتشي التي وضعها الأمريكان كانت أكثر تعقيداً من طائرات f16 وهي حجج واهية لأن واشنطن كانت تخشى استخدامها في ضرب الخصوم السنة والأكراد ″.

وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي أكد السبت، (6/6/2015) أن أمريكا لن تزود العراق بطائرات ″F16″ نهائياً، عازياً ذلك إلى أن عدة أسباب منها نية واشنطن بإطالة أمد الحرب في العراق، وفيما وصف الوعود الأمريكية للعراق بشأن تزويده بالطائرات بـ″الوهم والسراب″، أكد توجه العراق نحو إيران وروسيا والصين للتعاون في المجال العسكري.

يشار إلى أن العراق وقع اتفاقاً مع واشنطن لشراء 36 طائرة مقاتلة طراز F-16، وقد أعلنت الحكومة العراقية في (أيلول 2011)، عن تسديد الدفعة الأولى من قيمة الصفقة ثمناً لشراء 18 مقاتلة من هذا النوع، فيما أكدت وزارة الدفاع، في (3 تموز 2012)، رغبة الحكومة العراقية في زيادة عدد هذه الطائرات في ″المستقبل القريب″ لحماية الأجواء العراقية.انتهى/25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here