حمودي يعتبر الموقف من ″داعش″ معياراً للإنتماء الوطني

0
282

المعلومة/بغداد/..

أعتبر النائب الاول لرئيس البرلمان همام حمودي، الاربعاء، الموقف من ″ داعش″ الاجرامي معياراً للانتماء الوطني سواء في مجلس النواب او الحكومة أو الشارع.

وقال حمودي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ إن ″المواجهة الكبيرة والحساسة مع ″ داعش″ الاجرامي ومن يقف خلفهم من قوى دولية ستعيد بناء هذا الشعب بناء حقيقيا وتوحده امام العدو المشترك، مبيناً إن ″الدماء الطاهرة التي تراق في الجبهات هي طريقنا الى وحدتنا وعزتنا″.

واضاف أن ″على السياسيين كلاً من موقعه الى مواجهة ″ داعش″ وأن لا يعزلوا أنفسهم كسياسيين فقط″، معتبراً ″الموقف من داعش هو معيار الإنتماء الوطني سواء بالبرلمان أو الحكومة أو الشارع″.

واكد الشيخ حمودي أن ″الاستجابة لفتوى المرجعية كشفت ان الشعب العراقي يمتلك المعنويات وإرادة الدفاع من اجل الوطن وقيم الشعب، وأن ، الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي كشفت بان هذا الشعب ليس شعب كلام وامنيات وانما شعب فعل″.

ورأى عضو هيئة رئاسة البرلمان أن ″دعوة المرجعية بضرورة تدريب الشباب في العطلة واستعداد الاخوة في الحشد على التدريب، هو عملية تغيير حقيقي ان شاء الله ليس فقط على صعيد عسكري وانما على صعيد اخلاقي واجتماعي وان شاء الله ينعكس ذلك بان تكون هناك حكومة قوية وامينة خادمة للحشد ويكون هذا الحشد هو المراقب″.انتهى/25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here