النائب المالكي: الحكومة سلمت العراق وشعبه على طبق من ذهب للكرد

0
540

المعلومة/بغداد/..

قال النائب عن محافظة البصرة عبد السلام المالكي، الاربعاء، أن الحكومة سلمت العراق وشعبه على طبق من ذهب للاكراد، داعياً الحكومة الى بيان موقفها الرسمي مما نسب لوزير المالية هوشيار زيباري حول رهن نفط البصرة.

وأكد المالكي في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، ان ″ماتم طرحه من زيباري بخصوص رهن نفط البصرة ان كان لجس النبض فهي لعبة خطره وعليه عدم التفكير بها مجددا″.

واضاف أنه ″كان على الحكومة التي من المفترض انها تمثل كل العراقيين ان يكون لها رد بالنفي او القبول لما صرح به زيباري، بالتالي فان سكوتها يضعنا امام علامات استفهام كبيرة حول ان الحكومة قد سلمت العراق وشعبه على طبق من ذهب للكرد فقط لتحقيق مكاسب شخصية لما يسمى بحكومة التوافق″.

واشار النائب عن القانون إلى أن ″الشعب العراقي ان كان سكت سابقا على بيع ارض العراق في محافظات نينوى وديالى وكركوك للكرد وسكت على موازنة ارضت طرف وسرقت الاخر على امل ان يصحى ضمير الحكومة فان الجمهور البصري لن يسكت على سرقة ثرواته واستغلالها لبناء الدولة الكردية المزعومة على اطلال العراق عموما والبصرة خصوصا″.

واوضح المالكي ان ″البصرة حين ارتأت تأجيل مشروع الاقليم ، فهذا احتراما واستجابة لمطلب المرجعية ، وكي لايكون ذريعة للغير بالانفصال ، اما اليوم فاننا نضع بين يدي المرجعية ما يحصل من بيع للذمم وسرقة لثروات ابناءها″، محذرا الحكومة وطبول كردستان فيها ″من المس او مجرد التفكير بسرقة ثروات البصرة″، مؤكدا ان ″نفط البصرة خط احمر وسنقاتل من يحاول سرقته ونقطع ايديهم كما قاتلنا الدواعش دفاعا عن ارضنا″.

واستطرد أننا ″سنسعى جاهدين ببذل كل الجهود للوقوف على اخر ما توصلت اليه لجان البحث وكشف هوية الرفات وتسليمها الى ذويهم بأسرع وقت ممكن، وهو ما يشكل عامل مهم في مواساة ومراعاة الحالة المعنوية لأسر الضحايا.انتهى/25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here