النقد الدولي يقرض العراق 833 مليون دولار

0
397

المعلومة / بغداد/..

أعلن صندوق النقد الدولي، السبت، عن اتفاقه مع العراق لإقراضه مبلغ 833 مليون دولار لدعم اقتصاده الذي تضرر جراء الحرب ضد مجاميع ″ داعش″ الإجرامية، مؤكدا عرض الاتفاقية للهيئة التنفيذية للصندوق لإبداء رأيها القاطع.

وقال الصندوق في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إنه″ توصل إلى اتفاقية مع الجانب العراقي بعد قيام مسؤولي الصندوق بمناقشة تقديم المعونة المالية للعراق وفق بند المعونة المالية العاجلة (RFI) ووفقا للإجراءات الإدارية المتبعة في مؤسسة صندوق النقد الدولي فان هذه الاتفاقية سيتم عرضها للهيئة التنفيذية في الصندوق في شهر تموز لإبداء رأيها القاطع فيها″.

ونقل البيان عن رئيس بعثة الصندوق الدولي في العراق كارلو سدراليفدج قوله، إن″ الصندوق مستعد لمساعدة العراق في جهوده الرامية لمعالجة الأضرار التي لحقت باقتصاده جراء المعارك الجارية ضد مجاميع داعش الإجرامية وكذلك جراء هبوط أسعار النفط في السوق العالمية″.

وأضاف أن″ المعارك ما تزال تستنزف موارد البلاد وخلقت مأساة إنسانية في البلد حيث هناك أكثر من ثلاثة ملايين شخص مهجر وتسبب العنف أيضا بإلحاق أضرار ضخمة بالبنى التحتية وممتلكات القطاع الخاص″، مشيراً إلى أن″ ظروف المعارك التي يخوضها البلد ضد عصابات داعش الإجرامية أدت إلى انكماش الاقتصاد بنسبة 2.1% خلال العام 2014 ومن المتوقع أن يحقق الاقتصاد تعافياً طفيفاً بحدود 0.5% خلال العام 2015 ″.

وأعرب سدراليفدج عن″ ترحيبه بالخطوات التي اتخذتها السلطات لمواجهة هذه التحديات العاجلة″، مبدياً دعمه ″لطلب العراق الذي تقدم به للصندوق للمعونة العاجلة″.

وأكد صندوق النقد الدولي خلال البيان, انه″ استناداً إلى الصندوق فان هبوط أسعار النفط أدت إلى تقلص واردات التصدير مما تسبب بعجز في حسابات الميزانية ومن المتوقع ان يصل عجز الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 8% خلال العام 2015 , ونتيجة لذلك انخفضت أرصدة العملة الصعبة في العراق خلال العام 2014 الى 67 مليار دولار ومن المتوقع ان تنخفض اكثر خلال العام 2015″.

ولفت البيان الى ان ″نسبة عجز الميزانية من المتوقع ان تزداد من 5% من الناتج المحلي الاجمالي لعام 2014 الى 17% من عجز الناتج المحلي الاجمالي وذلك لأسباب متعلقة بارتفاع نفقات الصرف على المعركة الجارية مع داعش مع هبوط عوائد النفط″.

وكان صندوق النقد الدولي (IMF)  اعلن في، الخامس من ايار 2015، عن تقديم العراق طلباً للحصول على معونة مالية، وفيما رجح الوصول إلى اتفاقية خلال أسابيع بمنح العراق قرض بقيمة 800 مليون دولار، توقع وصول المعونة بأسلوب التمويل السريع. انتهى / 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here