رابطة الصحفيين الرياضيين الشباب تستنكر احداث الاساءة للعراق بملعب زاخو وتطالب بمعاقبة المسيء

0
603

المعلومة/ بغداد/..

استنكرت الرابطة العراقية للصحفيين الرياضيين الشباب، السبت، لما حصل من أحداث مؤسفة في المدرجات ملعب زاخو الذي احتضن مباراة المنتخب العراقي ونادي زاخو الاسبوع الماضي، فيما طالبت وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة بمعاقبة اي ناد تسيء جماهيره للعراق وتشجع على الطائفية، اكدت ان الفعاليات الرسمية والجماهيرية في المعلب كانت بعيدة عن الثوابت الوطنية التي تجمع أفراد الوطن الواحد تحت راية ″الله أكبر″.

وذكر بيان للرابطة تلقت وكالة /المعلومة/، نسخة منه، انه ″ على إثر الأحداث التي شهدها ملعب ″زاخو″ خلال إحتفالية إفتتاحه والمباراة التي جرت بين منتخبنا الوطني ومنتخب إقليم كردستان تحت مسمى نادي زاخو، وما رافقهما من ردود أفعال وتنويراً للرأي العام والشارع الرياضي بعيداً عن المغالطات والمزايدات فإن رابطة الصحفيين الرياضيين الشباب تعلن إستنكارها لما حصل من أحداث في المدرجات وملعب المباراة، والتي شاهدها وسمعها الملايين عبر شاشة التلفاز ″.

واضافت الرابطة في بيانها ان ″ الفعاليات الرسمية والجماهيرية أنها بعيدة عن الثوابت الوطنية التي تجمع أفراد الوطن الواحد تحت راية ″الله أكبر″ ما يعطينا مؤشراً خطيراً للمساس بسيادة العراق ووحدته، وهذا ما أدى إلى إدانة مجتمعية وإشمئزاز وغضب كبيرين، جعلها قضية رأي عام ″.

ودعت رابطة الصحفيين الشباب الى ″ قراءة هذه الإحداث ودراستها بصورة هادئة وعقلانية محايدة ومعالجتها بحكمة وروية منعا لتكرارها، وعلى الجانب الآخر فإنها ستؤثر على مسيرة ومستقبل الكرة العراقية، لذا نطالب وزارة الشباب والرياضة وإتحاد كرة القدم بإتخاذ جميع الإجراءات المناسبة وألا تمر هذه الحادثة دون إستخلاص الدروس الكبيرة منها ليكون العراق دولة رياضتها في الطليعة دوماً ووضع حد لمن تسول له نفسه المساس بالعراق والمنظومة الرياضية، أو تعكير النشاط الرياضي، الذي قدم صورة ناصعة عن الصمود والتحدي عبر إستمرار النشاطات والمنافسات في البطولات الرسمية على الرغم مما يتعرض له بلدنا الصابر المجاهد من هجمة بربرية على يد داعش والإرهاب، ويجب علينا أن نقف صفاً واحداً للحيلولة دون النيل من وحدتنا الوطنية.″.

وتابع البيان ″نتطلع من الجهات المسؤولة عدم السكوت على ما حدث ونطالب بمعاقبة كل نادٍ تتطاول جماهيره على العراق والعراقيين وأن يكون عبرة لغيره كي لا يتكرر ما حدث في ملعب زاخو على اديم ملاعب كوردستان مرة أخرى، وعلى إدارة نادي زاخو تقديم إعتذار رسمي للشعب العراقي كونهم جزء لا يتجزأ من أبناء هذا البلد الواحد، نيابة عن جماهيرها على الرغم من قناعتنا بأنها لم تقصر تنظيمياً وحاولت بشتى السبل أن يخرج الإحتفال والمباراة بالشكل الأمثل″.

واشارت الرابطة في بيانها الى ضرورة ″تماسك أبناء شعبنا بكل طوائفه وعقائده وقومياته أقوى وأكبر من أن تنال منه مشكلة عابرة، لذا حتى لا يتكرر ذلك مرة أخرى فإننا اليوم أحوج ما نكون إلى التهدئة والتعقل والتصرف بطريقة منحازة لوطننا وشعبنا وللرياضة التي ساهمت أجيال كثيرة في تطويرها ودفع مسيرتنا الرياضية إلى الأمام″، لافتة الى ″تكاتف جميع الجهات لوقف هذه المظاهر بالسرعة الممكنة حتى لا تتسع وتصبح ظاهرة″.

وكان المنتخب العراقي لعب امام نادي زاخو ، في مباراة ودية اتستعدادية بمناسبة افتتاح ملعب زاخو الجديد، وقد فاز بها المنتخب العراقي بهدفين دون رد.

يذكر ان الجماهير الكردستانية قد استخدمت عبارات غير وطينة في تشجيعهم اثناء المباراة، منها ″جيس جيس عراق″ بالرغم من ان المنتخب العراقي يضم لاعبين من الاقليم. انتهى / 25 د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here