اتهام رئيس الاتحاد العراقي ″الكردي″ بتعمده اثارة الفتنة في مباراة اسود الرفدين وزاخو

0
791

المعلومة/ خاص/..

اتهم ناشطون رياضيون رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود، اليوم الخميس، لتسببه باثارة ″الفتنة″ في المباراة التي جرت بين منتخب العراق وزاخو بمناسبة افتتاح ملعبه الجديد.

وقال الناشط والاعلامي الرياضي روان الناهي في تصريح لوكالة / المعلومة/، ان ″رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود الذي ينتمي للقومية الكردية، تعمد اجراء لقاء ودي بين المنتخب ونادي زاخو، بهدف (اهانة) لاعبي المنتخب امام الجماهير الكردية وايصال رسالة الى العالم بان الاكراد لايرغبون ان يكونوا عراقيين ويطالبون بالاستقال″.

واضاف الناهي ان ″مسعود ينفذ اجندات كردية على مستوى الرياضة، ويسيء للعراق حكومتا وشعبا″، مطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ورئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي الحد من هذا التصرفات الغير مسؤولة للرئيس الاتحاد″.

واوضح ان ″الهدتافات التي اطلقهتها جماهير نادي زاخو ( جيس جيس عراق ) تحرض على الكراهية وكنا قد حذرنا بان لا تقام مباراة للمنتخب امام نادي كردستاني، لكن رئيس الاتحاد اصر ان تقام″.

من جانبه اكد عضو في الاتحاد العراقي لكرة القدم، رفض الكشف عن اسمه، ان ″رئيس الاتحاد لا يتعامل مع فري الوسط والجنوب مثلما يتعامل مع الفرق الشمالية″

وقال العضو الاتحادي لوكالة /المعلومة/، ان ″اغلب القرارت بخصوص الاندية الكردستانية التي يتم مناقشتها في مجلس الاتحاد يعارضها رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود″، مؤكدا ان ″الرئيس يفضل مصلحة الكرد على مصلحة الاندية العراقية الاخرى″.

وتشهد مواقع التواصل الاجتماع استياء كبير من الهتافات والتعامل الذي ضهرت عليه جماهير نادي زاخو خلال المباراة التي جمعت المنتخب العراقي وفريق زاخو يوم امس الاربعاء، معتبرين ما جرى اهانة كبيرة ومتعمدة وجهة للحكومة المركزية في بغداد من السياسيين الاكراد. انتهى / 25 د

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here