محلل: واشنطن تتملص من الاتفاقية الأمنية مع بغداد وتتعامل مع العراق بنظرة طائفية

0
410

المعلومة/ خاص/..

أكد محلل أمني، الأربعاء، أن واشنطن تتملص من اتفاقية ″الإطار الإستراتيجية″ التي وقعتها مع بغداد في 2008 بذرائع شتى، مشيراً إلى أنها تنظر للعراق نظرة مكوناتية طائفية وليس كدولة لها نسيج اجتماعي.

وقال المحلل في تصريح لوكالة /المعلومة/ ، إن ″الإدارة الأمريكية لم تقرأ المشهد السياسولوجي العراقي قراءة ناجحة ومازالت تنظر إلى هذا المشهد نظرة مكوناتية طائفية وليس كدولة لها نسيج اجتماعي″، مبيناً أن ″أمريكا مازالت متعثرة في التزاماتها ضمن اتفاقية الإطار الإستراتيجي وتحاول التملص منها بذرائع شتى″.

وأضاف أنه ″على الرغم من تأكيد واشنطن المتكررة بشأن التزامها بالاتفاقية، إلا أنها تقدم دعماً مشروطاً للعراق، وتطلب منه شهادة حسن سلوك تجاه المكونين السني والكردي″، مشيراً إلى أن ″الفقرة (23) من مشروع قرار الكونغرس الأمريكي الخاص بتقديم المساعدات للعراق في مواجهة داعش ضربت عرض الحائط أهم مضامين اتفاقية الإطار الإستراتيجي فيما يخص التعامل مع العراق كدولة″.

وأشار المحلل إلى أن ″القسم الأول من اتفاقية الإطار الإستراتيجي ينص على أن تستند علاقة الصداقة والتعاون إلى الاحترام المتبادل، والمبادئ والمعايير المعترف بها للقانون الدولي وإلى تلبية الالتزامات الدولية،  ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية، ورفض استخدام العنف لتسوية الخلافات″، منوهاً إلى أن ″القسم الثالث من الاتفاقية يحتم على الولايات المتحدة أن تلتزم بالتعاون مع العراق تعاوناً تسليحياً وأمنياً دون شرط أو قيد″.

ولفت إلى ″وجود تناقض في بعض الفقرات التي تتعارض مع بنود الاتفاقية الأمنية وبالدرجة الأساس تجاوز وتجاهل الحكومة العراقية المنتخبة وتجلى في تخويل وزير الدفاع الأمريكي تقديم 715 مليون دولار من السنة المالية 2016 كمساعدات للجيش وقوات الأمن وغيرها″.

يذكر أن العراق والولايات المتحدة وقعا في نهاية تشرين الثاني 2008، اتفاقية سميت ″الإطار الإستراتيجية″ لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية، فضلاً عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الإعمار.انتهى/25 ح

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here