نائبة تركمانية تحمل قائد الفرقة الثالثة في الشرطة الاتحادية مسؤولية حادثة الثرثار

0
371

المعلومة/خاص/..

حملت النائبة عن المكون التركماني نهلة الهبابي، الثلاثاء، قائد الفرقة الثالثة في الشرطة الاتحادية عبد السلام الشهواني مسؤولية حادثة الثرثار التي راح ضحيتها اكثر 65 منتسبا من فوج تلعفر بين شهيد وجريح، فيما شددت على ضرورة اقالته.

وقالت الهبابي في تصريح لوكالة /المعلومة/، إن ″العمل الاجرامي الذي استهدف، امس الاثنين، مقر فوج تلعفر، في منطقة الثرثار، اسفر عن استشهاد 40 شهيدا و25 جريحا″، مؤكدة ان ″جميعهم من التركمان″.

واضافت أن ″هؤلاء الجنود اغلبهم وردت اسمائهم في قائمة المفصولين والمتخاذلين وهم متواجدين في ارض المعركة بالتالي هذا يدل على ان هناك تعمد لفصل المنتسبين باعداد كبيرة تجاوزت الف منتسب من الفرقة تحت حجج وذرائع تافهة لاتخضع للمعايير العسكرية″.

واوضح الهبابي أن ″وجود اسماء هؤلاء الابطال في تلك القوائم يدل على وجود فساد مالي واداري للاستيلاء على رواتبهم″، متهمة ″قائد الفرقة بانه يدفع القطعات للقتال في القواطع الساخنة بدون سلاح وعتاد كافي″.

واكد الهبابي ان″ قائد الفرقة عبد السلام الشهواني يتعامل بتمييز ضد افراد ومراتب من خلال عقوبات فصل وطرد″، محذرة من وجود مثل ″هكذا قادة في مناصبهم الامنية يجعلنا لانستطيع تحرير المناطق المغتصبة من داعش لانهم يعملون بنفس طائفي ويروجون للفساد وليس لديهم ولاء للوطن ″.انتهى/ 25 ش

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here