المرجعية تتهم اطرافا اقليمية بدعم ″داعش″ وتحذر: دول المنطقة مقبلة على صراعات طائفية دموية

0
502

المعلومة/ كربلاء المقدسة/ ..

اتهمت المرجعية الدينية، الجمعة، اطرافا اقليمية ودولية بدعم تنظيم ″ داعش″ ماليا ولوجستيا، وفيما حذرت من أن دول المنطقة مقبلة على صراعات دموية بطابع طائفي وعرقي، دعت الى الاقتصار في الاحتفال بمولد الإمام المهدي.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف وحضرته / المعلومة/، إن ″تمدد عصابات داعش في مناطق معينة من العراق وتوفر دلائل على دعم اطراف اقليمية وربما دولية لتنظيم داعش ماليا ولوجستيا يعطي مؤشرات على ان دول المنطقة وشعوبها مهددة بصراعات دموية بطابع عرقي وطائفي تخلف الكثير من القتل والدمار وتتسبب في ايقاف عجلة التنمية والتطور لغرض اضعافها ازيد من ذي قبل تمهيدا لتقسيهما″.

وشدد الكربلائي على ضرورة ″جعل الصراع الحالي مع تنظيم داعش صراعا وطنيا وليس طائفيا″، داعية الى ″اتخاذ موقف حازم من ذلك بعيد عن المواقف الاعلامية″.

وترحم الكربلائي على الجندي مصطفى العذاري الذي اعدم من قبل عناصر تنظيم ″ داعش″ في الفلوجة بعد اصابته في المعارك هناك مشيراً إلى أن ″ عانى ما عانى قبل أن يستشهد وأن دمائه ودماء الشهداء الزكية ستحفظ العراق وشعبه″.

من جانب اخر دعا الكربلائي الى ″تحديد مظاهر الفرح والسرور في ذكرى ولادة الإمام المهدي في النصف من شعبان بما ينسجم مع الاوضاع الحرجة التي تعيشها البلاد″، مؤكداً على اهمية ″صرف جل اهتمامنا وامكانتنا في دعم المقاتلين ورعاية احوال النازحين والاهتمام بالايتام والارامل″.

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here