العبادي: ″داعش″ لم ولن يحقق نصرا إستراتيجيا وما حصل في الرمادي ″ثغرة″ يجري التحقيق بأسبابها

0
367

المعلومة/بغداد/..

وصف رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ما حققه عناصر ″ داعش″ في مدينة الرمادي بأنه ″ثغرة″ حصلت في المدينة، وفيما بين أن التحقيق جار لمعرفة أسبابها، أكد أن ″ داعش″ لم ولن يحقق نصرا إستراتيجيا في الانبار.

وقال العبادي خلال لقائه، أمس الخميس، في روسيا جمع من الضباط والمتدربين وشرائح مختلفة من الجالية العراقية، إن ″مصدر قوة العراق هو وحده والانتصار الكبير له يكتمل بتحقيق التعايش بين مكوناته، رغم أهمية السلاح وهو ما نسعى لتوفيره في زيارتنا لروسيا والبحث عن المزيد من الدعم لقواتنا وشعبنا″.

وأضاف أن ″ داعش لم ولن يحقق نصرا إستراتيجيا، وكل ما حققه هو ″ثغرة″ حصلت في الرمادي لأسباب يجري التحقيق بها وسيتم محاسبة المقصرين وتكريم المقاتلين الشجعان المتميزين″، لافتا إلى أن ″ما حصل كان انسحابا من غير أوامر وخلافا لأوامرنا بمسك الأرض″.

ودعا العبادي العراقيين إلى ″الوحدة والتكاتف في مواجهة تحديات الارهاب والفساد″، مشددا على ″رفضه للمحاصصة التي تحرم أصحاب الكفاءات من المشاركة في بناء بلدهم″.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد وصل أمس الاول الاربعاء، إلى روسيا على وفد وزاري، التقى خلال زيارته بنظيره الروسي ديمتري مدفيدف وتباحث معه عدة امور.

كما التقى العبادي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وجرى خلال اللقاء بحث تطوير العلاقات وجهود مكافحة الارهاب و قضايا التعاون العسكري والفني والاقتصادي وجميع المجالات التي تخدم البلدين الصديقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك. انتهى/25ت

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here