صحيفة: ثائر الدراجي وشباب من ديالى يقفون وراء احداث الأعظمية

0
977

المعلومة/بغداد/..

كشفت صحيفة لبنانية، الجمعة، عن وقوف المدعو ″ثائر الدراجي″ وشباب من محافظة ديالى وراء الاحداث التي شهدتها منطقة الأعظمية يوم امس، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي هو المستهدف منها.

وقالت صحيفة ″الأخبار″ في تقرير لها اطلعت عليه / المعلومة/، إن ″جهتين تقفان وراء هذه الحادثة، الأولى هي مجموعة من «الشباب المتشدد» قدموا من مدينة الخالص في محافظة ديالى، والأخرى هي «مجموعة الشاب الموتور ثائر الدراجي»، وهو الذي سبق أن أثار جدلاً واسعاً عندما قام بإطلاق هتافات طائفية وسبَّ الصحابة بالقرب من مرقد أبو حنيفة قبل نحو عامين، وتحوّل إلى ظاهرة″.

وأضافت الصحيفة أن ″الحكومة العراقية التي وضعتها الأحداث في موقف محرج للغاية، خصوصاً في ظل توالي الأزمات، سارعت إلى تطويق الأزمة وإنهائها، إذ قام رئيسها حيدر العبادي بزيارة مفاجئة لمدينة الأعظمية ومرقد الامام أبو حنيفة، والتقى بعدد من شيوخ وأعضاء المجمع الفقهي العراقي (الذي يعتبر مرجعية أهل السنّة في العراق)، متهماً جهات لم يسمّها بمحاولة خلق «فتنة» بين العراقيين بعد توحدهم ضد « داعش»″.

واشارت الى أن ″محللين اجمعوا على أنّ المستهدف من الأحداث هو الحكومة نفسها، وأن الأزمة التي أراد لها البعض أن تتسع قد انتهت بشكل نهائي″. انتهى / 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here