نائب عن القانون: حادثة الاعظمية تخدم داعش والمشروع الأمريكي لتقسيم العراق

0
383

المعلومة / خاص /..

اتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد حميدي ، الخميس ، بعض الجهات التي حاولت استغلال زيارة الامام موسى الكاظم ( عليه السلام ) وزعزعة الامن في بغداد وخلق الفتن الطائفية، مبينا ان هذه الاعمال تصب بمصلحة داعش الإجرامية والمشروع الامريكي لتقسيم العراق .

وقال حميدي في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان ″ بعض الجهات تحاول استغلال مثل هكذا اجواء والقيام بإعمال اجرامية وتخريبية من اجل اثارة الفتنة الطائفية في البلاد ، تنطلق شرارتها من بغداد ″ .

واضاف ان ″ الغاية من هذه الاعمال المشبوهة والارهابية هي لدق اسفين الفرقة بين اطياف الشعبي العراقي من اجل احداث جبهة صراع داخلي ، تكون مجاميع داعش المستفيد الاول من ذل وتحويل الانتباه الى الصراع لطائفي بدل وحدة الصف ومقاتلة داعش ″.

وتابع حميدي ان ″ هذه الاحداث تصب بمصلحة المشروع الامريكي الساعي الى تقسيم العراق واعطاء صورة نمطية للعالم بان العراق لم يعد صالحا للتعايش السلمي بين مكوناته وان اللجؤ الى خيار التقسيم هو الاجدر للحفاظ على الارواح ″.

ودعا النائي عن دولة القانون  جميع العراقيين الى ″تفويت الفرصة على اعداء العراق من الداخل والخارج  ″ شاكرا ″ من وقف وقفة العقلاء من كلا الطرفين في حادثة امس التي تم خلالها احراق دائرة الاستثمار التابعة للوقف السني ″.

وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد اليوم قيام بعض المندسين بأقتحام مبنى دائرة الاستثمار التابعة للوقف السني اثر اطلاق اشاعة بوجود ارهابيين يرتدون احزمة ناسفة بين الزائرين واثر ذلك وجه العبادي بتطويق الفتنة في الاعظمية وامر القوات الامنية بملاحقة مثيريها. انتهى 25 ك

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here