محلل : المدرسة الوهابية سبب مايحصل من قتل وارهاب في المنطقة

0
444

المعلومة / خاص /..

عزا المحلل السياسي حافظ ال بشارة ، الخميس ، انتشار القتل والارهاب في المنطقة الى وجود المدرسة الوهابية التي كفرت اغلب الفرق والمذاهب الاسلامية لتنفيذ اجندات خارجية معينة .

وقال ال بشارة في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان ″ المدرسة التكفيرية الوهابية التي تم انشأئها في السعودية على يد البريطانيين ، هي سبب تكفير المسلمين وانتشار التفرقة بين المذاهب الاسلامية المختلفة ″ لافتا الى ان ″ هذه المدرسة اوغلت ارتكاب المجازر وسفك الدماء من خلال في تبريرها قتل المسلمين من المذاهب المختلفة لاسيما الشيعة ″.

واضاف ان  ″ العلماء الوهابية المدعومين من السلطات السعودية كانوا يطلقوا قوائم يوردون فيها اسماء علمائهم المؤيدين على قتل الشيعة في العراق وانحاء العالم واعتبارهم مرتدين ودمائهم واموالهم واعراضهم مباحة ″ .

وتابع ال بشارة ان ″هولاء العلماء قد كوّنوا هيئة خاصة بهم بدعم السلطات وعلماء البلاط ، وصبح لها اذرع في جميع انحاء العالم الاسلامي ، الذي يعتبر عالما متخلفا وتغلب عليه الامية والفقر والعزلة ، فصدقوا ما روجه اولك العلماء من فتاوى تكفير ″ مبينا ان ″ ما نراه من تحشيد للجيوش من دول فقير تقاتل الشيعة هي جزء من افرازات هذه المدرسة المنحرفة ″.

وكان اكثر من 2100 مقاتل سنغالي قد توجوا الى اليمن لمقاتلة الحوثيين تحت ذريعة كفرهم وبطلانهم بحسب الفتاوى الوهابية ، فيما أكد شيوخ قبائل يمنية ، اليوم الخميس ، أستعدادهم لقتال اي قوات برية غازية لليمن، مهددين بان تكون اليمن مقبرة للمرتزقة السنغاليين الذي تنوي السعودية استقدامهم للقتال في البلاد. انتهى 25 ك

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here