مجلس واسط: أمريكا متخوفة من انتصارات المقاومة والمتطوعين وقرار الكونغرس مرفوض

0
487

المعلومة/ خاص/..

أكد مجلس محافظة واسط، الخميس، أن إصدار الكونغرس الأمريكي قراراً بتقسيم العراق في هذه المرحلة جاء لتخوف أمريكا من الانتصارات والنجاحات المتحققة لفصائل المقاومة والمتطوعين، وفيما صوت على رفض القرار، أشار إلى أن تصويته جاء لدعم الحكومة المركزية والبرلمان.

وقال رئيس المجلس مازن الزاملي في تصريح لوكالة /المعلومة/ ، إن ″المجلس صوت خلال جلسته الاعتيادية المنعقدة أول أمس ،الثلاثاء، على رفض المشروع الأمريكي″، معتبراً إياه تدخلا سافرا في شؤون البلاد الداخلية″.

وأضاف أن ″حكومة واسط تقف وتساند مطالب جماهيرها وقياداتها الوطنية الرافضة لتطبيق التقسيم الصهيوني من خلال الاستعراض العسكري لسرايا السلام في المحافظة وبقية المحافظات″.

وأشار الزاملي إلى أن ″كافة القرارات التي تحاول تمزيق وحدة العراق تواجه رفض المرجعيات الدينية والقيادات الوطنية الشريفة″، موضحاً أن ″أمريكا أصدرت القرار في هذه المرحلة تخوفا من النجاحات المتحققة لفصائل المقاومة والمتطوعين من الحشد الشعبي في قلب الطاولة على أداتها الإجرامية داعش″.

وكان مجلس النواب صوت (السبت 2/ 5/ 2-2015) ، على مقترح التحالف الوطني للرد على مشروع الكونغرس الأمريكي، فيما أشار مصدر نيابي إلى أن المقترح يتضمن توزيع السلاح عبر الحكومة المركزية.

يشار إلى أن المرجعية الدينية أعلنت (الجمعة 1/ 5/2015)، رفضها لقرار مجلس النواب الأميركي الكونغرس الأخير بشأن العراق، مؤكدة أنه لا يمكن القبول به، فيما دعت القوى السياسية إلى اتخاذ موقف واضح منه.

يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت (الأربعاء 29 نيسان 2015)، رفضها مشروع القانون المقترح في لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي، مؤكدة أنه سيؤدي إلى مزيد من الانقسامات في المنطقة، فيما دعت إلى عدم المضي به.انتهى/25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here