عمليات مجلس الوزراء تشدد على ضرورة تخصيص مبالغ مالية لإنجاز ملف ضحايا سبايكر

0
470

المعلومة/ بغداد/..

شددت غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الخميس، على ضرورة تخصيص مبالغ مالية لدعم إنجاز ملف ضحايا جريمة سبايكر، فيما دعت الى استكمال فتح المقابر الجماعية ورفع رفات الشهداء والبدء بعملية مطابقة العينات.

وقالت غرفة العمليات في بيان تلقت وكالة/ المعلومة/ نسخة منه، إن ″مدير غرفة العمليات محمد طاهر التميمي عقد اجتماعا تداوليا بحضور المدير العام لدائرة الطب العدلي في وزارة الصحة زيد علي عباس والمدير العام لدائرة الشؤون الإنسانية في وزارة حقوق الإنسان غانم عبد الكريم″، موضحة أن ″التميمي أكد، خلال الاجتماع، على ضرورة استثمار قرارات مجلس الوزراء الصادرة مؤخرا لدعم وزارتي الصحة وحقوق الإنسان، والمتمثلة بتخصيص مبالغ مالية لدعم إنجاز ملف المقابر الجماعية لشهداء قاعدة سبايكر″.

وأكد التميمي، بحسب البيان، على أهمية ″المباشرة في المرحلة المقبلة باستكمال فتح المقابر الجماعية ورفع رفات الشهداء وإدامة المعدات والآليات المستخدمة فضلا عن مباشرة فريق الطب العدلي بعملية إدخال الرفات إلى المختبرات الخاصة للبدء بعملية مطابقة العينات وإعلان نتائجها أمام الشعب العراقي″.

وكان مجلس الوزراء قرر بجلسته المنعقدة، في (21 نيسان 2015)، تخصيص اكثر من 800 مليون دينار عراقي لانجاز استخراج رفات شهداء سبايكر من المقابر الجماعية في تكريت.

وكانت غرفة العمليات في الأمانة العامة لمجلس الوزراء أعلنت، في (6 نيسان 2015)، أن عدد المقابر الجماعية المكتشفة لضحايا جريمة سبايكر بلغ عشر مقابر، فيما أكدت أنه لم يتم العثور على ناجين من المجزرة، رفضت تأكيد أو نفي نقل أحياء الى خارج صلاح الدين أو الى سوريا.انتهى/ 25

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here