مؤتمر في واشنطن لكشف تأثير اللوبي ″الإسرائيلي″ على السياسة الخارجية الأمريكية

0
396

المعلومة/ متابعة/ ..

انعقد في واشنطن مؤتمر حول تأثير اللوبي ″الإسرائيلي″ على السياسة الخارجية الأمريكية بتنظيم من مؤسستي ″تقرير واشنطن″ ومؤسسة ″البحث في سياسة الشرق الأوسط″.

وسلط المشاركون في المؤتمر الضوء على الضغط الذي يمارسه هذا اللوبي على السياسة الأمريكية في عدة قضايا من بينها إيران.

وقد كان التطرق إلى هذا الموضوع غير ممكن، في وقت يقول المنظمون إن هدفهم إتاحة الفرصة للحديث عن مستقبل هذا الكيان. لكن الحديث في المؤتمر دون التأثير في السياسة الأمريكية لن يغير واقع الحال، لذا يؤكد المشاركون انه لا بد من تغيير جذري للتأثير في سياسة واشنطن الخارجية المرتبطة بـ″إسرائيل″.

ويمكن الحديث عن إسرائيل وخروقاتها، لكن الحديث عن اللوبي ″الإسرائيلي″ وقدرته على التأثير في السياسة والإعلام الأمريكي كان شبه غائب، ووفقا لمراقبين، فان الانقسام حول خطاب رئيس الوزراء ″الإسرائيلي″ في واشنطن قد ساهم في خلق هذه الفرصة.

شارك في هذا المؤتمر ناشطون من الولايات المتحدة وخارجها، بهدف القاء الضوء على هذا اللوبي الذي يقول كثيرون إن أهميته تبقى في إطار رمزي، لطالما لم تتغير أسس دعم واشنطن لتل أبيب، سيما ما يتعلق بالمساعدات الأمريكية التي تتجاوز 10 ملايين دولار يوميا.

ويرى المشاركون أن هذا المؤتمر ربما لن يؤدي إلى تغيير السياسة الأمريكية أو تعريف الشارع الأمريكي باللوبي ″الإسرائيلي″ وقدرته على التأثير في السياسة الأمريكية لكنه يشكل الخطوة الأولى على هذه الطريق.انتهى/وكالات

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here