النوري: تحديد زمان ومكان العمليات مرتبط بالعبادي والمقاتلون يمتلكون زمام المبادرة

0
423

المعلومة/ خاص/..

أعلن المتحدث العسكري باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري، الثلاثاء، أن زمان ومكان انطلاق العمليات العسكرية مرتبط بالقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، وفيما أكد أن القوات الأمنية وفصائل المقاومة الإسلامية والمتطوعين يمتلكون زمام المبادرة.

وقال النوري في تصريح لوكالة /المعلومة/ ، إن ″القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي هو الذي يحدد زمان ومكان انطلاق أية عملية عسكرية ضد مجاميع داعش الإجرامية″، مبيناً أنه ″هناك قيادات ميدانية هي التي تزود العبادي بتطورات الأوضاع على الأرض″.

وأضاف أن ″زمام المبادرة الآن بيد القوات الأمنية وفصائل المقاومة الإسلامية والمتطوعين، وهم قادرون على دحر الدواعش في أي منطقة سواء كان في منطقة الفتحة أو الصينية أو الانبار أو الموصل″.

وأشار النوري إلى أن ″منطقة الفتحة النابعة لقضاء بيجي تعد منطقة إستراتيجية مهمة باعتبارها تربط أربع محافظات هي كركوك وصلاح الدين ونينوى وديالى″، مؤكداً أن ″المقاتلين على أتم الجهوزية لتحرير وتطهير المناطق التي يسيطر عليها مجرمي داعش، لكنهم بانتظار الأوامر العسكرية من العبادي″.

وكانت المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق كشفت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، عن وجهتها الجديدة، مؤكدة أنها ستتجه لتطهير ما تبقى من جيوب مجاميع ″ داعش″ الإجرامية في منطقة سيد غريب، وفيما لفتت إلى مشاركة أكثر من ألف مقاتل في العمليات، أشارت إلى الدور الفعال والبارز لطيران الجيش والقوة الجوية في دك حصون العدو.انتهى/25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here