الكهرباء لـ ″المعلومة ″ : لم نزود الموصل بأية قابلوات ولايوجد لدينا عقد مع ايتل التركية

0
774

المعلومة/ بغداد/..

أكدت وزارة الكهرباء ، الأحد، عدم وجود أي عقد لديها مع شركة ″ايتل″ التركية، وفيما نفت  إرسالها أي قابلوات إلى مديرية كهرباء الموصل الخاضعة لسيطرة مجاميع ″ داعش″ الإجرامية، أكدت تجهيز المديرية العامة لتوزيع كهرباء الشمال في كركوك والمناطق المحررة بـ(23،5) كم من القابلوات.

وقالت الوزارة في معرض ردها على خبر نشرته وكالة /المعلومة/، بتاريخ (24 شباط الجاري)  ″ لا يوجد لديها أي عقد مع شركة ايتل التركية، وما أشرتم إليه في خبركم يمثل حصة المديرية العامة لتوزيع كهرباء الشمال ضمن عقد مبرم في العام الماضي يخص المحافظات الشمالية (كركوك والموصل وصلاح الدين) وقد تم تجهيز المديرية العامة لتوزيع كهرباء الشمال التي اتخذت من كركوك مقراً بديلاً لها ولمخازنها، ولديها أعمال عاجلة حالياً في كركوك والمناطق المحررة (طوز خرماتو وآمرلي) وفي نينوى (ومار وسنجار وربيعة) و (الدجيل وبلد والضلوعية ويثرب وقرى ونواحي مدينة سامراء)″.

وأضافت أن ″وكيل الوزارة لشؤون التوزيع عبد الحمزة هادي اصدر توجيهاً يتضمن تجهيز المديرية العامة لتوزيع كهرباء الشمال بقدر حاجتها الآنية، وقد تم تجهيزها بـ(23،5) كم من القابلوات من أصل حصتها البالغة (96 كم ) لوجود استحداث مغذيات (11كي.في) في مدينة كركوك″.

وكان مصدر في وزارة الكهرباء كشف ( الثلاثاء 24 شباط المنصرم) عن إصدار وزير الكهرباء قاسم الفهداوي أمرا يقضي بتحويل نحو 185 ″بكرة″ من الكابلات الكهربائية إلى مديرية كهرباء الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم ″ داعش″ الإجرامي، مبيناً أن السعر الإجمالي ″للبكرات″ يتجاوز المليون دولار، فيما نفى معاون مدير دائرة التوزيع في وزارة الكهرباء ورئيس لجنة إعمار كهرباء المناطق المحررة عباس الغراوي إرسال الوزارة أي  قابلوات إلى مديرية توزيع كهرباء الشمال ، مشيراً إلى أنها قطعت جميع المغذيات عن الموصل  بناءا على أوامر من الأمانة العامة لمجلس الوزراء.انتهى/25 ح

″″

  

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here