الفضيلة: الدستور يضم مواد توفّر الأساس التشريعي لتكوين مجلس الأعيان والحكماء

0
417

المعلومة/ بغداد/..

أعلنت كتلة الفضيلة النيابية، الأحد، وجود أكثر من مادة في الدستور توفر الأساس التشريعي لتكوين مجلس الأعيان والحكماء الذي دعا إلى تشكيلهِ المرجع اليعقوبي، فيما اعتبرت تشكيل المجلس بأنه يسهم في الحفاظ على وحدة المجتمع العراقي وتعزيز أمنه واستقراره.

وقال رئيس الكتلة عمار طعمة في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن ″تشكيل مجلس الأعيان والحكماء يسهم بإبراز وتفعيل دور شرائح مؤثرة في المجتمع تمتلك رصيدا عميقا يؤهلها لتوجيه الأحداث وتصحيح مساراتها وانجاز وظائف اجتماعية وسياسية مهمة ترتبط بحماية امن واستقرار المجتمع وصيانة وحدته والحفاظ على هويته الوطنية وتعبئة الجهود والطاقات لمواجهة المخاطر المحدقة بالبلاد″.

وأضاف أن ″وجود شرائح اجتماعية تتمتع بامتدادات وعمق اجتماعي وتكامل وظائفها وأدوارها ضمن مؤسسة قانونية، سيعطي زخما مؤثرا لهذا التمثيل النوعي لأداء وظائف اجتماعية وسياسية تحقق مصالح وطنية عامة″، مبينا أن ″المجلس سيمارس أدوارا رقابية وتصحيحية على أداء الساسة وكبار موظفي الدولة من خلال وجودهم وتأثيرهم في خلق رأي عام موحد ضاغط للإصلاح و معالجة الانحراف أو الفساد″.

وأشار طعمة إلى ″وجود أكثر من مادة في الدستور العراقي توفر الأساس التشريعي لتكوين هذا المجلس ومن تلك المواد المادة (108) من الدستور″.

يذكر أن المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي دعا الأحد (22 شباط 2015)، إلى تشكيل ″مجلس الأعيان والحكماء″ من اجل المشاركة في حل المشاكل ومعالجة القضايا المهمة في البلد، مبيناً أن مهام المجلس هي حفظ وحدة المجتمع وتماسكه وردم الفجوات بين أطياف المجتمع.انتهى/25 ح 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here