التعليم النيابية تدعو للاستجابة لتوجيهات المرجعية الداعية لعدم تخفيض رواتب المبتعثين

0
415

المعلومة/بغداد/..

أكدت لجنة التعليم العالي النيابية، السبت، دعمها لموقف المراجع الدينية الداعي الى إعادة النظر بالقرارات الخاصة بالطلبة المبتعثين وعدم تخفيض رواتبهم، فيما طالبت وزارة التعليم العالي والبحث بأيضاح موقفها بشأن الموضوع.

وقال رئيس اللجنة عن التحالف الكردستاني النائب شيركو ميرزا في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن ″وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أصدرت القرارين المرقمين / 1123 / في التاسع عشر من الشهر الحالي و / 7282 / في الثاني والعشرين من الشهر ذاته،  يتضمن خفض رواتب طلبة دراسات/ البكلوريوس و الماجستير والدكتوراه/ الى النصف، مبيناً بأن القرارين سيضر بأوضاع الطلبة المبتعثين خارج البلد، مما آثارث قلقنا الشديد″.

وتابع ″في حال تطبيق هذا القرار وخفض رواتب الطلبة الى النصف سيزيد ذلك من معاناتهم″، مطالباً وزارة التعليم بـ″التراجع عن قرارها وأيضاح موقفها، لوجود الآلاف من الطلبة يدرسون على نفقتها في مختلف بلدان العالم المتطورة، وعلينا الاهتمام بهم لا ان نضع العثرات في مسيرتهم العلمية التي ستصب بالنتيجة في خدمة البلد″.

وأعرب عن ″أدراكه بأن الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد بعد انخفاض اسعار النفط عالمياً، آملاً ان لايكون ذلك على حساب الكفاءات العلمية العراقية التي ينتظر العراق قدومها للنهوض بالبلد في المجالات العلمية كافة″.

وأكد ميرزا ″مساندته لموقف المرجعية الدينية لما طرحته في خطبة الجمعة اليوم التي رأت ان قرار تخفيض وتقليص مخصصات المبتعثين سيؤدي الى الاخلال باكمال دراستهم وهو نقض للغرض الذي ارسلوا له″.

وكانت المرجعية الدينية العليا بالنجف الاشرف، دعت أمس الجمعة، الى إعادة النظر بالقرارات الخاصة بالطلبة المبتعثين، وفيما شددت على ضرورة عدم تخفيض رواتبهم.

وكان عدد من الطلبة المبتعثين للدراسات العليا في الخارج من الموظفين، وجهوا نداء عبر وكالة /المعلومة/ إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين الشهرستاني للتأني بقرار تخفيض مستحقاتهم من المرتبات الشهرية إلى النصف تقريباً، مؤكدين ان هذا القرار فيما طبق سيعود عليهم بالضرر الكبير.انتهى25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here