الخارجية تؤكد سعيها للحصول على حماية قانونية دولية للإرث الحضاري العراقي

0
422

المعلومة / بغداد/..

أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الجمعة، أن وزارته ستبذل قصارى جهودها للحصول على حماية قانونية دولية للإرث الحضاري العراقي، مشيرا الى أن ما أقدم عليه تنظيم ″ داعش″ من تدمير للآثار في الموصل يظهر حقيقة ″فكره الظلامي″.

وقال الجعفري في بيان تلقت وكالة/ المعلومة/ نسخة منه، إن ″جريمة داعش الجديدة بحق الإرث الحضاري للعراق في مدينة الموصل يظهر حقيقة الفكر الظلامي الجاهل والمنحرف لهذا التنظيم الإرهابي″، مشيرا الى أن ″وزارة الخارجية ستبذل قصارى جهودها الدبلوماسية للحصول على حماية قانونية دولية للإرث الحضاري العراقي للحد من عملية التدمير الممنهج لها، خصوصا وأنه إرث حضاري انساني اصيل″.

ودعا الجعفري المجتمع الدولي بكافة مؤسساته ومنظماته الى ″تحمل مسؤولية حماية هذا الإرث الانساني″.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعتبر، اليوم الجمعة، استهداف ″ داعش″ للآثار محاولة لطمس الدور الإنساني الرائد للعراقيين وجريمة ″همجية″ لن تمر دون عقاب، فيما دعا جميع دول العالم للوقوف مع حكومته لتجفيف منابع تمويل التنظيم ومحاربة الأفكار المتخلفة التي ينتهجها.

ونشر تنظيم ″ داعش″، أمس الخميس (26 شباط 2015)، شريط فيديو يظهر قيام أفراده بتحطيم تماثيل وآثار يعود تاريخها إلى آلاف السنين في متحف الموصل، مستخدمين مطرقات وآلات ثقب كهربائية.

وطلبت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ″يونيسكو″، اليوم الجمعة، عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بهذا الخصوص. انتهى/ 25 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here