المالكي: الاستسلام للطائفية سيؤدي لتقسيم العراق

0
501

المعلومة/بغداد/..

دعا النائب الاول لرئيس الجمهورية نوري المالكي، السبت، جميع العراقيين لتقديم مصلحة العراق على المصالح القومية والمذهبية والفئوية، مؤكداً أن الإستسلام للطائفية سيؤدي لتقسيم البلاد.

وقال المالكي في كلمة القاها خلال حضوره المؤتمر التأسيسي الاول لتيار النخبة الوطني ببغداد وحضرتها وكالة /المعلومة/، إن ″على الجميع التفكير بالعراق وتقديم مصلحته على المصالح القومية والمذهبية والفئوية، والحفاظ على وحدته لأن فيها كرامة الجميع″.

وأضاف أن ″ العراق بلد يمتلك كل مقومات القوة، وكل شيء فيه يتحدث عن عظمته″، مشدداً على أن ″ضرورة ان يسعى الجميع الى ان يكون العراق مستقرا أمناً يمتلك أسس البناء ويتمتع بعلاقات طيبة مع جميع الدول، وتسود فيه الديمقراطية وحرية الرأي″.

وأوضح المالكي أن ″أعداء العراق يحاولون بث الفتن والطائفية فيه ولديهم الرغبة في جعل البلاد مزرعة للتدخلات الخارجية كل حسب هواه وحسب مايريد، واذا استسلمنا لهذه الرغبات والمخططات الخارجية فان تقسيم العراق وتمزيق وحدته سيتحقق لا محالة″.

ولفن نائب رئيس الجمهورية الى أن ″مصدر البلاء الذي يحول دون عملية الاستقرار في العراق هي الطائفية التي تحاول بعض الجهات الخارجية إشاعتها فيه″، داعيا الى ″التفكير في صلب المشكلة ومواجهة كل المحاولات التي تستهدف اثارة الطائفية في البلاد، لكنني متأكد ان العراق سيبقى شامخا بإذن الله والجميع سيلتقون تحت سقفه″. انتهى25ر

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here