البديري: الجنود المحاصرون بمعسكر شرق الثرثار بيعوا بالدولارات

0
595

المعلومة/ خاص/ ..

انتقد النائب عن التحالف الوطني علي البديري، الجمعة، عدم إنقاذ الجنود المحاصرين من قبل مجاميع ″ داعش″ الإجرامية بمعسكر شرق الثرثار في محافظة الانبار، معتبراً أن الجنود تم ″بيعهم بالدولارات″.

وقال البديري في تصريح لوكالة /المعلومة/ ، إنه ″كررنا مناشداتنا ومطالبنا لمكتب القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع بضرورة الإسراع في إنقاذ وإغاثة 20 عسكرياً بينهم قائد الفرقة العاشرة وآمر الفوج الثاني الذين تحاصرهم مجاميع داعش الإجرامية بمعسكر شرق الثرثار في محافظة الانبار منذ 16 يوماً، ولكن لا أحد يجيبنا″.

وأضاف البديري أن ″الجنود نفذت أغذيتهم ومؤنهم وأسلحتهم واعتدتهم وهم الآن معرضين لإبادة جماعية تضاف إلى جرائم سبايكر والصقلاوية وغيرها″، مشيراً إلى أن ″الجنود المحاصرين بيعوا بالدولارات″.

وكشف مصدر أمني في محافظة الانبار في وقت سابق اليوم الجمعة، عن تحشيد قوة عسكرية كبيرة بقيادة قائد عمليات الانبار اللواء الركن قاسم المحمدي لفك الحصار عن الجنود المحاصرين بمعسكر شرق الثرثار.

وحذرت حملة ″حشد″ في وقت سابق اليوم الجمعة، من أن نحو 80 عسكرياً بينهم قائدان يواجهون خطر الإبادة الجماعية بعد محاصرتهم من قبل المجاميع الإرهابية في معسكر شرق الثرثار بمحافظة الانبار لمدة 16 يوما.

وكان عدد من الجنود والضباط من الفوج الثاني اللواء الثاني الفرقة الأولى، ناشد مساء أمس الخميس، عبر وكالة /المعلومة/، القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي بفك الحصار الذي تفرضه مجاميع ″ داعش″ الإجرامية على قاعدة معسكر الثرثار في الانبار.انتهى/25 ح

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here