السفير الياباني يؤكد لشاويس استمرار ودعم الجهود الإنسانية للنازحين

0
455

المعلومة/ بغداد/..

أكد السفير الياباني كازويا ناشيدا في العراق، الأحد،استمرار ودعم الجهود الإنسانية للنازحين واللاجئين جراء العمليات الإجرامية، فيما شدد نائب رئيس الوزراء روژ نوري شاويس على ضرورة التعاون والتضامن الدولي من اجل محاربة الإرهاب واقتلاع جذوره وأفكاره وإيديولوجياته المريضة.

وذكر بيان لمكتب شاويس تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن ″الأخير استقبل بمكتبه ببغداد سفير دولة اليابان في العراق كازويا ناشيدا، وفي بداية اللقاء شكر السفير نائب رئيس الوزراء على برقية التعزية والمواساة والتضامن التي بعثها لمقتل المواطنين اليابانيين على أيدي عصابات داعش الإجرامية، وبحث معه العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين″.

وأكد شاويس بحسب البيان ″تعاطفه وتضامنه الكامل مع حكومة وشعب اليابان الصديقين  والذي تربطهما علاقات وطيدة مع الشعب العراقي″، مشددا على ″ضرورة التعاون والتضامن الدولي من اجل محاربة الإرهاب واقتلاع جذوره وأفكاره وإيديولوجياته المريضة والمتطرفة المعادية للإنسانية″.

وشكر نائب رئيس الوزراء حكومة اليابان التي قررت المساهمة بمبلغ مجموعه تقريبا 90 مليون دولار أمريكي بشكل منح مساعدات للنازحين داخليا وللاجئين السوريين أيضا في داخل العراق من خلال وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية والمنظمات الغير حكومية اليابانية″.

وأكد شاويس أن العلاقات بين البلدين متميزة، والعراقيون ينظرون إلى اليابان حكومة وشعبا كأصدقاء داعمين لهم على مر السنين , داعياً السفير إلى حث وتشجيع الشركات اليابانية في العراق مؤكدا بان الحكومة العراقية اتخذت خطوات كثيرة من اجل تذليل المشاكل والصعوبات وتسهيل بيئة الاستثمار في العراق″.

من جهته استعرض السفير وفقاً للبيان ″جهود اليابان ومساهماتها الكبيرة لإعادة اعمار البنى التحتية في العراق منذ عام 2003 ولحد الآن وأهمها مشروع ميناء أم قصر ومقترباته وإزالة أنقاض السفن المدمرة والغارقة من اجل تطوير خط الملاحة فيه وكذلك تطوير منشآت الميناء والبنى التحتية في داخل هذا الميناء ومشروع إعادة تأهيل محطة الهارثة الكهربائية و مشروع مجاري محافظة اربيل عن طريق قرض من الحكومة اليابانية والذي اقر مؤخرا،  مؤكدا استمرار ودعم الجهود الإنسانية التي تبذلها الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان للنازحين واللاجئين جراء العمليات الإجرامية″.انتهى/25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here