الجعفري للشرشاب: السياحة تمثّل بوّابة اقتصاديّة مهمة خصوصاً الدينيّة منها

0
426

المعلومة/ بغداد/ ..

اعتبر وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، أن السياحة تمثّل بوّابة اقتصاديّة مهمة خصوصاً السياحة الدينيّة، داعياً إلى ضرورة اعتماد إستراتيجية وطنيّة تُساهِم فيها جميع الوزارات، والمُؤسَّسات، وذلك خلال لقاءه وزير السياحة والآثار عادل فهد الشرشاب.

وذكر بيان لمكتب الجعفري تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن ″الأخير استقبل وزير السياحة والآثار عادل فهد الشرشاب، وجرى خلال اللقاء بحث آليّة التنسيق بين عمل الوزارتين، والتأكيد على ضرورة تذليل العقبات أمام الشركات السياحيّة التي تعمل في العراق، وتسهيل منح تأشيرات الدخول للسائحين؛ بما يخدم قطاع السياحة في العراق″.

وأكّد الجعفريّ ″أهمّيّة توفير المُتطلّبات اللازمة للنهوض بواقع السياحة″، مُشدِّداً على أنَّ السياحة ثروة صاعدة، وغير ناضبة على عكس العديد من الثروات الناضبة ومنها النفط الذي يعتمد عليه الاقتصاد العراقيّ بنسبة 94% تقريباً، والذي انخفض وأثـَّر كثيراً في ميزانيّة العراق″.

وأوضح أنَّ ″السياحة تمثّل بوّابة اقتصاديّة مهمة خصوصاً السياحة الدينيّة؛ لما يتمتع به العراق من انتشار للكثير من الأضرحة والأماكن المُقدَّسة التي تمثل الأديان، والمذاهب، والطوائف كافة″، داعياً إلى ″ضرورة اعتماد إستراتيجية وطنيّة تُساهِم فيها جميع الوزارات، والمُؤسَّسات؛ لمُواكَبة التطوُّر الحاصل في قطاع السياحة عالميّاً″.

وأشار وزير الخارجية إلى أنَّ ″وزارة الخارجيّة ستعمل بالتنسيق مع وزارة السياحة والجهات المعنيّة الأخرى على مُعالجة المُعوِّقات التي تقف بوجه الارتقاء بمجال السياحة″.

من جانبه أشاد وزير السياحة عادل شرشاب بـ″جهود وزارة الخارجيّة بتسهيل عمل الشركات السياحيّة في العراق″، مُؤكّداً أنَّ ″المرحلة المقبلة ستشهد تنسيقاً لجهود الوزارتين؛ بما يصبُّ في تفعيل قطاع السياحة، والمُساهَمة في دعم الاقتصاد الوطنيّ″.

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here