الصدر مستنكراً إعدام الكساسبة: أتركوا التعاون مع التحالف الدولي

0
483

المعلومة/ بغداد/..

استنكر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الأربعاء، عملية إعدام مجاميع ″ داعش″ الإجرامية للطيار الأردني معاذ الكساسبة، داعياً إلى ترك التعاون مع التحالف الدولي.

وقال الصدر في رده على سؤال له من احد أتباعه بشأن حادثة حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة، واطلعت وكالة /المعلومة/ عليه إن ″القيام بحرق المتعاونين مع الاحتلال الكافر لم يثبت وثبوته عند (خلفائهم) لا يعني كونه سنة، حيث لم يكُ فعل معصوم بل هو قابل للخطأ″.

وأضاف أن ″قيام المعصوم بإقامة الحد بأنواعه إنما يأتي بعلمه بخفايا الأمور أما أمثال (شذاذ الآفاق) فهم أجهل من القيام بذلك، مضافا إلى أن التأسي بالمعصوم بمثل هذه الموارد لم يثبت بل هو مختص به″.

ودعا الصدر إلى ″ترك التعاون مع المحتل وقوات التحالف – كما تعبرون-″، مبيناً انه ″يحق لنا كمسلمين أو عرب محاربتهم باستقلالية عن الغرب وقواته″.

وأعرب الصدر، عن أمله بأن ″يلهم ذوي الطيار الأردني الصبر ويلهم الإسلام الصبر والشجاعة للوقوف ضد شذاذ الآفاق من الإرهابيين الذين شوهوا صورة الإسلام″.

وكان وسائل إعلام أفادت أمس الثلاثاء، بأن مجاميع ″ داعش″ الإجرامية قامت بإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة ″حرقاً″.انتهى/25 ح 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here