الأمم المتحدة توثق جرائم داعش بحق النازحين ومعسكر سبايكر

0
450

المعلومة/ بغداد/..

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق، الاحد، عن بدء العمل بتوثيق شهادات النازحين حول جرائم عناصر مجاميع ″ داعش″ الإجرامية وضحايا معسكر ″سبايكر″، وفيما أكدت نزوح نحو مليوني شخص من المدن التي شهدت معارك ضد ″ داعش″ أشارت إلى وجود لجنة مشتركة مع الحكومة العراقية ستوزع مبلغ مليار و200 مليون دولار كمساعدات للنازحين.

وقال ممثل البعثة في العراق، نيكولاي ميلادينوف، في حديث لعدد من وسائل الإعلام بينها وكالة /المعلومة/ خلال زيارته لكربلاء، إن ″الأزمة الأمنية الأخيرة في العراق نجم عنها نزوح نحو مليوني شخص من مختلف المدن التي شهدت معارك ضد مجاميع داعش الإجرامية″، مشيرا إلى أن ″نحو 800 ألف من أولئك النازحين يتواجدون الآن في محافظة دهوك شمالي العراق وذلك استدعى أن تكون مساعدات الأمم المتحدة لهم تختلف عن باقي المحافظات″.

وأضاف ″عملنا طيلة الفترة السابقة على الإعداد والاستعداد لتقديم الخدمات للنازحين في فصل الشتاء الحالي لا سيما شمالي العراق الذي شهد انخفاض كبير بدرجات الحرارة″.

وتابع ″وجدنا من الحكومة العراقية والجهات الدينية جهودا كبيرة ومقدسة لإغاثة النازحين في محافظات الوسط والجنوب وعملنا إلى جانبها من خلال الوكالات المختلفة التابعة للأمم المتحدة″.

وأوضح ميلادينوف، ″كتبنا عدة تقارير حول الجرائم التي ارتكبتها مجاميع داعش الإجرامية بحق النازحين بعد سقوط محافظة نينوى وما تبعها من أحداث، وهناك فريق من حقوق الإنسان تابع للأمم المتحدة جاء خصيصا للقاء النازحين وتوثيق إفاداتهم وشهاداتهم حول ما تعرضوا له من قبل عناصر تنظيم ( داعش ) لغرض تقديم المسؤولين عنها للعدالة، لافتا الى أن ″فريق حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سيلتقي أيضا بعوائل ضحايا معسكر سبايكر لتوثيق شهاداتهم فيما يخص أبناءهم من ضحايا هذا المعسكر″.

وتابع أن ″دول العالم تنظر للعراق على انه بلد غني وأصبح من الصعب إقناعها بتمويله ومساعدته ماليا بملف النازحين لأنها ترى أن الأمر من مسؤولية الحكومة العراقية، لكن الآن بدأوا يقتنعون بمساعدة العراق لا سيما بعد الأزمة المالية الحالية في البلاد وأطلقنا مناشدة دولية لإغاثة النازحين″.

وبيّن ممثل بعثة الأمم المتحدة في العراق أن″مجموع المساعدات المالية التي تلقتها بعثة الأمم المتحدة في عام 2014 لإغاثة النازحين بالعراق بلغت نحو 600 مليون دولار والحكومة العراقية خصصت بقدر هذا المبلغ أيضا وهناك لجنة مشتركة ستقوم بتوزيعها على النازحين، مبينا أن ″بعثة الأمم المتحدة تعمل الآن مع الحكومة العراقية لإنشاء صندوق لإعمار المدن التي تُحرر من مجرمي داعش  ويعود أهلها إليها″.

واستطرد ميلادينوف أن ″عملنا بشكل وثيق مع الحكومة العراقية الحالية وحكومة دولة الكويت لجدولة دفع  العراق لمستحقات التعويضات الكويتية ودولة الكويت استجابت وتضامنت مع العراق وان ذلك وفر نحو أربعة مليار دولار لميزانية العراق هذا العام″.انتهى/25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here