كتلة الاصلاح تدعو لتثبيت موظفي العقود في الدوائر الحكومية

0
473

المعلومة/ بغداد/..

دعت كتلة الاصلاح بزعامة رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري  السبت، الى تثبيت موظفي العقود العاملين بأجور يومية على الملاك الدائم في المؤسسات الحكومية، مؤكدة على ضرورة الزام الوزارات والجهات غير مرتبطة بوزارة باستخدام الطرق الشفافة في عملية التعيين.

وقال النائب عن كتلة الاصلاح زاهر العبادي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته وكالة/ المعلومة/، انه ″ومن اجل المساهمة الفعالة في استتباب الوضع الامني والاقتصادي والاجتماعي في البلاد نود طرح  عدد من المطالب على مجلس الوزرا″.

واضاف العبادي، أن ″هذه المطالب تتمثل بتثبيت كافة العاملين بعقود وأجور يومية وبالخصوص في وزارة الكهرباء والنفط والصناعة  على ان تكون عملية التثبيت مشروطة بعدم المطالبة بالاستحقاقات المالية في الوقت الحاضر لحين توفر الوفرة المالية″، مشيرا إلى أن ″من بين المطالب تخصيص مبلغ قدرة تريليون دينار لصالح منتسبي شركات وزارة الصناعة والمعادن تدفع لهم كرواتب شهرية لعام 2015 من الخزينة العامة الاتحادية للدولة لحين ايجاد الية لتفعيل عمل تلك الشركات  وتحويلها من خاسرة الى رابحة″.

وشدد العبادي على ضرورة ″الزام الوزارات والجهات غير مرتبطة بوزارة باستخدام الطرق الشفافة في عملية التعيين وعدم احتكار التعيينات على الاشخاص المنتمين لاحزابهم وذلك من خلال الاعلانات والإعلام عن الدرجات الوظيفية″.

وطالبت كتلة الفضيلة في مجلس النواب، يوم الأربعاء21 كانون الثاني 2015  ، بتثبيت موظفي العقود والأجور اليومية على الملاك الدائم، فيما أشارت إلى وجود ما يقرب 32 ألف منتسب في وزارة الكهرباء بصفة عقد واجر يومي.

يذكر أن المئات من موظفي العقود في وزارة الكهرباء تظاهروا، في (3 كانون الثاني 2015)، وسط العاصمة بغداد للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم، وفيما طالبوا بإعادة فقرة تثبيتهم الى موازنة عام 2015، هددوا بالاعتصام أمام مجلس النواب والإضراب عن العمل في حال عدم تلبية مطالبهم.

يشار إلى أن الكثير من الدوائر الحكومية تضم أعداداً كبيرة من الموظفين العاملين بأجر يومي، إضافة الى موظفين بعقود مؤقتة، وبين الحين والآخر يخرج موظفو العقود المؤقتة والأجر اليومي للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم.

وأعلن ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، يوم الأربعاء 21 كانون الثاني 2015  ، تضامنه مع عمال شركات التمويل الذاتي المطالبين بصرف رواتبهم، ودعاهم إلى التظاهر سلمياً وتشكيل لجنة للقاء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما طالب وزارة المالية بالاستمرار بصرف السلف لهم لحين إقرار قانون لصرف رواتبهم.

وشهدت المدة الماضية تظاهرات لموظفي الشركات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن في عدد من المحافظات، للمطالبة بتحويلهم من التمويل الذاتي إلى المركزي وصرف رواتبهم المتأخرة، آخرها في بغداد إذ تظاهر العشرات من منتسبي شركة الجلود التابعة لوزارة الصناعة والمعادن، يوم الاثنين،(19 كانون الثاني 2015).انتهى/25 ي

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here