بغداد والرياض تؤكدان ضرورة إصدار تشريع عربي إسلامي لمكافحة ″الإرهاب″

0
273

المعلومة/ بغداد/..

بحث وفد نيابي عراقي برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس النواب همام حمودي، السبت، مع وفد نيابي سعودي القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية النيابية، فيما أكدا ضرورة إصدار تشريع عربي إسلامي لمكافحة ″الإرهاب″.

وذكر بيان لمكتب حمودي تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، أن ″الوفد النيابي برئاسة عضو هيأة رئاسة مجلس النواب همام حمودي التقى ، الوفد السعودي خلال مشاركتهما في اجتماعات مؤتمر اتحاد البرلمانات الإسلامية لدورتها العاشرة في اسطنبول″.

وأضاف أن ″الجانبين بحثا مجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية البرلمانية سيما التعاون البرلماني والسياسي فضلاً عن المجالات الأخرى″، مبيناً أن ″الوفدين أكدا خلال اللقاء على ضرورة إصدار تشريع عربي إسلامي في مكافحة الإرهاب لأهمية التصدي لقوى التطرف والظلام سيما في هذه المرحلة الحرجة التي تشهدها دول المنطقة″.

ونقل البيان عن الوفد النيابي السعودي القول أن ″مصالحنا وديننا ودمنا واحد ولدينا سعي حثيث لافتتاح سفارتنا في بغداد خلال الفترة القليلة المقبلة″.

يذكر أن وفداً سعودياً رفيع المستوى، وصل الأحد (4 كانون الثاني 2015)، إلى بغداد والتقى وكيل وزارة الخارجية نزار الخير الله لبحث الترتيبات والإجراءات اللازمة لإعادة فتح السفارة السعودية.انتهى/25 ح

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here