الأعرجي يؤكد ضرورة تطوير وتفعيل قطاعات وزارة التجارة وفق الإمكانيات المالية المتاحة

0
366

المعلومة/ بغداد/..

أكد نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي، الجمعة، ضرورة تطوير وتفعيل قطاعات وزارة التجارة، موضحا أن الاستثمار هو السبيل الفاعل للنهوض بعملها وفق الإمكانيات المالية المتاحة، فيما لفت الى أن تهم الفساد طالت الوزارة نتيجة عدم استثمار المبالغ المالية الكبيرة التي خُصصت لمفردات البطاقة التموينية.

وقال الأعرجي في بيان صدر عقب لقائه مع وزير التجارة ملاس عبد الكريم، وتلقت وكالة/ المعلومة/ نسخة منه، إن ″واجب وزارة التجارة لا يقتصر على توفير مواد البطاقة التموينية كما قد يتصور البعض، بل نَسي أو تناسى أن وزارة التجارة تُعنى بقطاعات مهمة و حيوية″، مؤكدا على ″ضرورة تطويرها و تفعيلها وإعادة الحياة لها″.

وأضاف الأعرجي، أن ″تفعيل الاستثمار يجب أن يأخذ طريقه في هذه الوزارة، فهو السبيل الفاعل للنهوض بعملها وفق الإمكانيات المالية المتاحة″، مشيرا الى ان ″اتهامات بالفساد طالت الوزارة في الفترات السابقة نتيجة عدم استثمار المبالغ المالية الكبيرة التي خُصصت لمفردات البطاقة التموينية، ما أدى لعدم إيصالها للمواطن بالكم و النوع المطلوبين، على الرغم من الجهود المبذولة من قبل الوزارة في ظروف استثنائية″.

وتابع، أن ″الصورة النمطية لوزارة التجارة لدى المواطن والتي تولدت نتيجة عدم توفر مُفردات البطاقة التموينية يجب أن تُصحح وتتبدل من خلال جهود كبيرة بُذلت و ستُبذل كما بيّن السادة الوكلاء والمدراء العامين″، مؤكدا أن ″تعجيل إيصال مفردات البطاقة التموينية للمواطن، هو واجب الحكومة″.

وكان النائب عن كتلة الأحرار البرلمانية عواد العوادي أكد، الأربعاء (21 كانون الثاني 2015)، أن موازنة العام الحالي تضمنت تخصيص 2 تريليون دينار لدعم ملف البطاقة التموينية، داعيا وزارة التجارة الى إتباع إستراتيجية ″فعالة″ لإنهاء مشكلة النقص في مفرداتها.

يشار الى البطاقة التموينية سبق وأن اعترتها مشاكل إدارية تتعلق بقضايا فساد مالي وإداري في توريد مفرداتها، واستضاف البرلمان العراقي في دوراته السابقة ولمرات عديدة وزراء التجارة السابقين للتباحث معهم بهذا الشأن. انتهى/ 25 ش

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here