الخارجية الإيرانية: دماء شهداء القصف الصهيوني في الجولان ستعزز إيمان وإرادة المجاهدين

0
326

المعلومة/ متابعة/..

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف, الخميس, عملية الجولان بأنها إثبات آخر على تواطأ الصهاينة مع ″ الإرهابيين التكفيريين″، مبيناً أن دماء الشهداء الذين قضوا في تلك العملية ستعزز إيمان وإرادة المجاهدين.

وقال ظريف في تصريح صحافي اطلعت عليه وكالة /المعلومة/ إن″ نجاحات جبهة المقاومة أنهت التصور السائد بحصانة الكيان الصهيوني وحلفائها من الضربات″، معرباً عن ثقته التامة بأن ″دماء شهداء القصف الجوي الصهيوني على منطقة الجولان السورية ستؤدي للمزيد من عزة ورفعة المقاومة وتعزيز إيمان وإرادة المجاهدين وضمان الانتصار في هذه الساحة″.

من جانبه, استنكر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، حادث الاعتداء, داعياً إلى الاتحاد والتنسيق بين الدول الإسلامية″.

وقال لاريجاني أن ″العدوان الأخير للكيان الصهيوني على سوريا مرفوض ومدان، لذلك على المسلمين أن يستنكروا بشدة وبانسجام ووحدة، هكذا ممارسات إرهابية″، داعياً برلمانات البلدان الإسلامية إلى″ التنديد بصوت عال بالعدوان الإرهابي″.

وأكد  أن ″هذا العدوان مؤشر على أن الصهيونية والإرهاب وجهان لعملة واحدة

وكانت الجمهورية الإيرانية أعلنت في وقت سابق, عن استشهاد علي الله دادي، وهو من كبار جنرالات الحرس الثوري الإيراني، وذلك أثناء القصف الصهيوني الذي استهدف موكبا لحزب الله في مزرعة الأمل في القنيطرة. انتهى / 25 س

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here