السامرائي يؤكد ضرورة ترشيق ودمج المؤسسات والوزارات المستحدثة لارضاءات سياسية

0
367

المعلومة / متابعة/..

اكد المحلل السياسي وفيق السامرائي،الاربعاء، على ضرورة العمل على ترشيق ودمج المؤسسات والوزارات التي استحدثت لارضاءات سياسية، وإقامة مشاريع صناعية لاستيعاب القوى الشبابية العاطلة.

ونشر السامرائي على صفحته في الفيس بوك اطلعت عليه وكالة / المعلومة/ انه″ في ضوء تطور مصادر الطاقة أصبح من المستبعد عودة أسعار النفط الى مستويات عالية، فالطفرات السعرية الطويلة الأمد لم تعد ممكنة″.

 واضاف ″ستؤثر المعادلة الجديدة على الموازنة العراقية عموما، وبرامج إعادة بناء القوات المسلحة وأجهزة الاستخبارات والأمن تحديدا لذلك، لابد من العمل على ترشيق ودمج المؤسسات والوزارات التي استحدثت لارضاءات سياسية، وإقامة مشاريع صناعية لاستيعاب القوى الشبابية العاطلة″.

واشار الى ان″ المجال العسكري  يحتاج الى التركيز على تطوير المستوى التدريبي والتنظيمي (دون الاخلال بالهياكل التنظيمية)، لأن العيب ليس في الهياكل بل بمستوى الأداء والالتزام″ ، مبينا إن″ مشروع مقايضة السلاح بالنفط ليس له ما يبرره ويضعف قدرة الخيارات النوعية والسعرية، ويفترض توفير ظروف إعادة تصنيع الأعتدة محليا بالاستفادة من الخبرات العراقية″.

ولفت الى ان ″ العراق اليوم بحاجة ملحة لزيادة قوة الضربة للقوات المدرعة وطيران الجيش وطائرات الهجوم الأرضي، وتقوية منظومته الادارية في مجالات تأمين العتاد وطعام الجنود ولا يجوز المس برواتب الجنود حيث إن مشكلة النقص بأعداد الجنود يمكن حلها بفتح باب التطوع في كافة انحاء العراق، ومن الواضح وجود حماس شعبي بهذا الاتجاه″.

واستطرد ″بما أن الاستخبارات تشكل القاعدة الاساسية للتخطيط الاستراتيجي والميداني فيجب اعطاءها الاهتمام اللازم والتوسع في المجالات الالكترونية والبشرية وتأمين الموارد اللازمة، وتطوير قدرات التحليل والتنبؤ، فضابط الاستخبارات كالشاعر يفترض بقاء خياله خصبا ومفتوحا، والجهد السياسي بلا استخبارات كفوءة لا يعني شيئا أما الفساد فيمكن اقتلاعه بقرارات صارمة″. انتهى/25 ي

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here