الجعفري: العراق خندق المواجهة الأول مع الإرهاب ودحر ″داعش″ انتصار للشعوب

0
418

المعلومة/ بغداد/ ..

اكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الاثنين،ان العراق هو خندق المواجهة الأول مع الإرهاب، مبينا أن دحر مجرمي ″ داعش″ في العراق هو انتصار لكل إرادات شعوب العالم.

وقال مكتب الجعفري في بيان تلقت وكالة / المعلومة/  نسخة منه، إن ″وزير الخارجيّة العراقيّة إبراهيم الجعفري استقبل في مكتبه ببغداد نائب وزير الخارجيّة الروسيّة، ومبعوث الرئيس فلاديمير بوتين للشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، والوفد المُرافِق له″، مبيناً أنه ″جرى خلال اللقاء التباحث في مجمَل القضايا التي تهم العراق وروسيا، والتحديات الإرهابية التي تشهدها عموم المنطقة والعالم″.

وأضاف البيان، أن ″الجعفري تسلم رسالة من نظيره الروسي سيرغي لافروف تضمنت دعوة رسمية لزيارة موسكو، وتأكيداً روسياً على مُواصَلة دعم وحدة، وسلامة، واستقرار العراق، ومُواجَهة التحدي المشترك المتمثـل بالإرهاب″، مشيراً الى أن ″الجعفير قدم شكره لروسيا لمواقفها الساندة للعراق في حربه ضد التنظيمات الإرهابية، وأكد انه سيلبي الدعوة لزيارة موسكو في أقرب وقت″.

ونقل البيان عن الجعفري قوله، إن ″دحر تنظيم داعش الإرهابي في العراق هو انتصار لكل إرادات شعوب العالم، لأن العراق هو الخندق الأول في المواجهة مع الجماعات الإرهابية التي تستهدف الإنسانية كلها″، داعياً إلى ضرورة ″زيادة حجم التبادل التجاري، والاستثمار في العراق، وفتح آفاق التعاون المشترك في المجالات السياسية، والأمنية، والاقتصادية بما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين″.

وأضاف أن، ″ العراق بلد غني بالثروات، إلا أنه يمر بظروف استثنائية تحاول هدر ثرواته، وسلب إمكانياته، مما يتطلـب مساندته من الدول الصديقة، للقضاء على المجاميع الإرهابية، وإعادة إعمار البنى التحتية″.

من جانبه جدد بوغدانوف دعم بلاده ″للعراق في مواجهة الإرهاب، والسعي الحثيث لتعزيز العلاقات بين موسكو وبغداد″، مشيراً إلى أن ″الوفد سيبحث مع المسؤولين العراقيين العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترَك بخاصة أن ممثلي الشركات الروسية يتطلعون للاستثمار في العراق″.انتهى/25 ي

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here