هيئة التنسيق السورية المعارضة تترك لأعضائها حرية المشاركة في لقاء موسكو

0
367

المعلومة/ متابعة/ ..

تركت أبرز قوى المعارضة السورية في الداخل لأعضائها حرية المشاركة في ″اللقاء التشاوري″ الذي دعت إليه روسيا نهاية الشهر الحالي في موسكو، بهدف إيجاد حل سياسي للأزمة في البلاد.

وذكر بيان للمكتب التنفيذي لـ ″هيئة التنسيق لقوى التغيير الديموقراطي″ إن المكتب″ يأخذ بعين الاعتبار الاتصالات التي قامت بها الخارجية الروسية مع الهيئة وأصدقائها وقرأ باهتمام رسالة وزير الخارجية والرسالة التي سلمت للمسؤولين الروس في دمشق وجنيف والاهتمام الروسي بها″.

وأضاف أن المكتب ″تفهم إيجابيا دعوة شخصيات من الهيئة إلى لقاء موسكو، وترك لهم حق حرية الذهاب لطرح وجهة نظر الهيئة ومبادرتها بالتنسيق مع المشاركين من حلفائها للاستفادة من أي جهد أو لقاء يوقف نزيف دماء السوريين ومعاناة الشعب السوري الممتدة منذ أربع سنوات في أعمال الدمار، والنزوح والتهجير وتؤدي إلى إجراءات الإفراج عن كافة المعتقلين بمن فيهم معتقلو الهيئة وألا يكون اللقاء بديلا لبيان جنيف والعملية التفاوضية من أجل تنفيذه في جنيف 3″.

يشار إلى أن موسكو لم توجه الدعوة إلى ″هيئة التنسيق لقوى التغيير الديموقراطي″ باعتبارها كتلة واحدة بل وجهتها انفراديا إلى 28 معارضا سوريا فيها مع ممثلين عن الحكومة السورية.

وينتمي المعارضون إلى تيارات وأحزاب مقبولة من دمشق موجودة بالداخل السوري، وأخرى منضوية ضمن ″الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية″.انتهى/وكالات

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here