هيئة الاعلام والاتصالات تطلق مبادرة لاعتبار 2015 عاما لحرية التعبير

0
422

المعلومة/بغداد/..

أطلق رئيس هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع، الاحد، مبادرة وطنية لاعتبار العام 2015 ″عاماً لحرية التعبير وتعدد وسائل الاعلام في العراق″، بهدف تفعيل دور الاعلام، وترسيخ مبادئ حرية التعبير عن الرأي وانتقال المعلومة.

وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه، إن ″المبادرة أطلقت بشراكة المنظمات الدولية كاليونسكو، والمنظمات المحلية كمرصد الحريات الصحفية ونقابة الصحفيين، والمؤسسات المستقلة كشبكة الاعلام العراقي، على اعتبار العام 2015 عاماً لحرية التعبير وتعدد وسائل الاعلام، والاعلان عن ″تحالف الاعلام الوطني″، حيث ستكون بمثابة عقد وميثاق شرف اعلامي يتم التوقيع عليه بين المؤسسات الاعلامية وهيئة الاعلام والاتصالات، باعتبارها المنظم الحصري والوحيد في البلاد لقطاع الاعلام″.

وطالب رئيس الهيئة ″رئيس الوزراء حيدر العبادي، بضرورة تبني المبادرة وعلى نحو عاجل، خدمة للبيت الاعلامي العراقي، وترسيخاً لمبادئ حرية التعبير، وترسيح النظام الديمقراطي″.

وشدد ربيع على ″ضرورة وضع مدونة ومعايير اعلامية للتصدي لظاهرة ″الارهاب الاعلامي″، وتكون منهاج عمل للمؤسسات الاعلامية″.

وبين أن ″المبادرة تضمنت تشكيل لجنة من هيئة الاعلام والاتصالات ومرصد الحريات الصحفية ونقابة الصحفيين، برئاسة الهيئة لتسوية المشاكل العالقة بين الوسائل الاعلامية المخالفة وهيئة الاعلام والاتصالات، والجهات المعنية″.

وتابع البيان ″المبادرة ايضاً تضمنت، مطالبة رئيس الهيئة، مجلس الوزراء، منح هيئة الاعلام والاتصالات صلاحية تخفيض اجور الطيف الترددي، ولاسيما المتراكمة والتي لم تقم وسائل الاعلام بتسديدها، بالتعاون مع لجنة مختصة من الامانة العامة لمجلس الوزراء.

واكد رئيس الهيئة، ان ″هذه المبادرة تنطلق من مهام ومسؤوليات هيئة الاعلام والاتصالات، بوصفها المنظم المستقل لقطاع الاعلام في العراق، والسعي الدائم الى خلق مناخ ايجابي منفتح، وحماية المستهلك الاعلامي، وتذليل العقبات امام حرية التعبير عن الرأي، ودعم الاعلام العراقي بالشكل الذي يضمن اداء رسالته المهنية، ولاسيما بخلق البيئة الصديقة للاعلام″.انتهى25ر

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here