وزير التربية: العراق بحاجة ماسة الى الشراكة مع المؤسسات الدولية الرصينة

0
477

المعلومة/بغداد/..

 اكد وزير التربية محمد اقبال ،السبت ، ان العراق بحاجة ماسة الى الشراكة مع المؤسسات الدولية الرصينة لبناء استراتيجية عمل مهنية تتواءم وطبيعة النظام الاقتصادي فيه وتراعي التحولات السياسية والاجتماعية التي مرت به.

 

وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة / المعلومة/ نسخة منه ،ان″ اقبال  قال في احتفالية اطلاق الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق ″نجتمع اليوم ويحدونا احساس عال بالمسؤولية لنضع لبنة مهمة في بناء العراق الجديد، لان التعليم التقني والمهني بارقة امل للنهوص وترسيخ البنى التحتية لبلدنا الذي انهكته الحروب والسياسات الهوجاء″.

واضاف اقبال، ان ″تعزيز المهارات المهنية والتقنية في جميع المؤسسات الحكومية يتأتى من خلال انتهاج استراتيجية مهنية تستند الى معطيات تحديث برامج التعليم والتدريب المهني والتقني″.

وأشار الى انه ″في هذا المجال يبرز دور التشكيلات التي توفر المهارات في مؤسسات الدولة متمثلة في التعليم المهني بوزارة التربية وهيئة المعاهد الفنية ودائرة التدريب في وزارة العمل″.

وتابع الوزير ″اننا اذ نسعى الى بلورة استراتيجية التعليم المهني والتقني في العراق يحدونا الامل بتوفير الدعم المادي والمعنوي الذي يعزز ميادين الحياة كافة ويرسخ طموحنا في بناء بلد متعاف يكتفي بقدراته″.

ولفت اقبال الى ان ″خطط الاصلاح التنظيمي في المدارس والمعاهد والكليات والمراكز التدريبية ستسهل مهمة تحقيق التغييرات وتتبنى استراتيجية التعليم المهني والتقني في العراق″.

واوضح ان ″ العراق بلد لا تعوزه الامكانيات بعيداً عما يمر به اليوم وتبقى الحاجة الاساسية هي تدريب الموارد وتهيئة الخبرات ومواكبة التقنيات لاختصار الزمن وتقليل الجهد وصولاً للإبداع″.

 

واشار الى ان″ النظام الاقتصادي في العراق بحاجة الى تطوير واولى ركائز هذا التطوير هو الانتقال الى الاقتصاد المفتوح وقيم السوق ورفد سوق العمل بالقدرات المهنية المطلوب″.انتهى/25 ي

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here