اكتشاف جين جديد يرتبط بالعقم يبشر بعلاجات جديدة للقضاء عليه

0
325

المعلومة/ متابعة/..

من المعروف أن الضغط والتوتر من الممكن أن يقلل من الخصوبة ويمنع الحمل ويسبب الإجهاض، وقد اكتشف الباحثون فى جامعة كاليفورنيا أن هناك جين يرتبط بالعقم وتقليل الخصوبة الناشئة عن هذا الضغط، وأن تعطيل الجين يمكن أن يحل هذه المشكلة.

وفقا لموقع فوكس نيوز الإخباري فإن الدراسة التي أجريت على الفئران شملت تحليل الجينات وكشفت ارتباط هذا الجين بمركب يدعى RFRP3 وأن تعطيل هذا المركب من الممكن أن يساعد على استعادة الخصوبة الناشئة عن الإجهاد، وأعزت ذلك إلى أن الجين يؤثر على خصوبة المرأة على المدى الطويل، حيث يزيد من هرمونات التوتر ويقلل من الهرمونات المعززة للتبويض .

وخلال الدراسة تمكن الباحثون من تقليل نسبة الخصوبة من 80% إلى 20% وذلك بتعريض إناث الفئران إلى الإجهاد ما قبل الحمل، ثم تم علاج الإجهاد والوصول إلى نسبة 80% مرة أخرى، وذلك بخفض مستويات RFRP3 أما عند إيصال مستويات RFRP3 إلى أقل حد وصلت نسبة حياة الأجنة إلى 94%.

مما يذكر أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فى الولايات المتحدة تقدر أن 11% تقريبا من الأمريكيات ما بين 15 و44 سنة تعانين من ضعف الخصوبة وعدم القدرة على الإنجاب منهم 6% من المتزوجات التى تعانين من العقم . انتهى / 25  

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here