الخارجية السورية: اعتداء باريس يثبت أن الإرهاب يرتد على داعميه

0
473

المعلومة/ متابعة/ ..

أدانت دمشق بشدة، الخميس ″الاعتداء الإرهابي″ الذي استهدف أسبوعية ″شارلى ايبدو″ الفرنسية وأوقع 12 قتيلا، معتبرة أنه إثبات على أن ″الإرهاب في سوريا سوف يرتد على داعميه″ وعلى ″قصر نظر السياسات الأوروبية″ بحسب ما جاء فى بيان لوزراة الخارجية.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية في بيان اطلعت عليه وكالة /المعلومة/  ″حذرت سورية مرارا وتكرارا من أخطار دعم الإرهاب، لا سيما الذي استهدف سورية والمنطقة، ونبهت بأن هذا الإرهاب سوف يرتد على داعميه، وأن الأحداث والتهديدات التي طالت أكثر من مدينة أوروبية تؤكد قصر نظر السياسات الأوروبية ومسؤوليتها عن هذه الأحداث وعن الدماء التى سالت فى سوريا″.

وقال المصدر أن هذا العمل ″يوضح بشكل لا لبس فيه الإخطار التى يمثلها تفشى ظاهرة الإرهاب التكفيرى والتى تشكل تهديدا للإستقرار والأمن فى كل ارجاء العالم″،

ودعا المصدر إلى ايجاد ″سياسات جادة تؤدى إلى تضافر جميع الجهود للقضاء على آفة الإرهاب″، مجددا الدعوة إلى ″تصويب السياسات الخاطئة والإلتزام بمكافحة الإرهاب بكل أشكاله وفق الشرعية الدولية ومساءلة الدول التى قدمت ولا تزال مختلف أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية″.انتهى/25 ح

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here