بدر: تفجيرات سامراء محاولة لإثبات الوجود وعمليات كبرى ستنطلق لتطهير العلم والدور والمعتصم

0
526

المعلومة/ خاص /..

أكد القيادي في منظمة بدر كريم النوري، الخميس، أن تفجيرات سامراء الانتحارية التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي اليوم، ما هي إلا محاولة يائسة لاثبات وجودهم، مبيناً أن عمليات عسكرية قريبة ستنطلق لتطهير أقضية العلم والدور والمعتصم.

وقال النوري لوكالة /المعلومة/، إن ″التفجيرات التي تحدث هنا وهناك هي محاولات يائسة لاثبات الوجود من قبل الدواعش، وما تفجيرات سامراء اليوم إلا واحدة من تلك المحاولات، لأن الدواعش يعلمون أن قضية تطهير صلاح الدين من رجسهم بدأت تحسم″.

وأضاف أن ″الدواعش أدركوا أن صمودهم غير ممكن وان عبواتهم لا تجدي نفعا مع قوات الجيش والحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية، وما عملياتهم الانتحارية التي يقومون بها إلا دليل على هزيمتهم″.

وأوضح النوري أن ″هناك عمليات ستنطلق قريباً في أقضية المعتصم والدور والعلم في صلاح الدين وهناك عشائر ستساند هذه العمليات عندما تنطلق″، مشيراً إلى ان ″كتائب حزب الله ستكون مشارك رئيس في هذه العمليات″.

هذا وشهد قضاء سامراء اليوم سلسلة هجمات ارهابية بواسطة، خمس سيارات مفخخة، أوقعت عدد من الشهداء والجرحي في صفوف الحشد الشعبي والمدنيين.انتهى 25 أ

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here