وفاة أبرز قياديي القاعدة قبل أيام من محاكمته

0
487

المعلومة/ متابعة/ ..

توفي القيادي في تنظيم القاعدة ابو انس الليبي (50 عاما) المتهم بالمشاركة في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في افريقيا في 1998،داخل مستشفى في نيويورك امس الجمعة وقبل ايام من بدء محاكمته.

وقال المحامي برنار كلينمان إن أبو أنس الليبي وهو مهندس كمبيوتر توفي في أحد مستشفيات نيويورك، موضحاً أن صحة موكله المصاب بسرطان في الكبد تدهورت إلى حد كبير خلال الشهر الماضي.

وكان أبو أنس واسمه الحقيقي نزيه عبد الحميد الرقيعي، على لائحة مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) لأهم المطلوبين، عندما اعتقله عناصر من القوات الأميركية الخاصة في عملية في أكتوبر 2013 في العاصمة الليبية طرابلس.

وأبو انس الليبي الذي كان مصاباً بالتهاب الكبد الفايروسي قال لمحكمة فدرالية في مانهاتن في أكتوبر الماضي إنه كان يقوم بإضراب عن الطعام عندما استجوبه رجال مكتب التحقيقات الفدرالي وأدلى بإفادة تدينه.

واعتقل الليبي في الخامس من أكتوبر 2013 من أمام منزله في طرابلس على أيدي قوات خاصة أميركية ونقل أولا إلى السفينة الحربية الأميركية في المتوسط سان انطونيو، لكي يتم استجوابه بدون وجود أي محام.

ويتهمه الأميركيون خصوصاً بأنه نفذ اعتباراً من 1993 عمليات مراقبة ″وقام بتصوير″ السفارة الأميركية في نيروبي.

وفي السنة التالية، بحسب نص الاتهام، قام الليبي وهو خبير معلوماتية بدرس عدة أهداف محتملة لاعتداءات مع أعضاء آخرين من القاعدة، وبينها السفارة الأميركية في نيروبي والوكالة الأميركية للتنمية الدولية في المدينة نفسها و″أهداف بريطانية وفرنسية وإسرائيلية في نيروبي″.انتهى/وكالات

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here