قائد بريطاني: الجيش يواجه نقصا ‏في الجنود العام المقبل

0
564

المعلومة/ متابعة/..

حذر قائد عسكري بريطاني اليوم السبت، من أن الجيش يواجه نقصا ‏في الجنود العام المقبل، مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى الفشل في جذب مجندين نظاميين بشكل ‏كاف، إضافة إلى مجندين احتياط.‏

وذكرت صحيفة ″ذي تايمز″ البريطانية أن الجنرال السير جيرالد بيراجان القائد العام للجيش ‏أطلع وزير الدفاع مايكل فالون على الوضع وتفاصيل هذه المشكلة عندما تولي الوزير مهام ‏منصبه العام الماضي.

وشمل تحذيره الاعتراف بأن الجيش تمكن من تجنيد ثلثي العدد الذي يستهدفه من الجنود ‏النظاميين على أساس سنوي في أبريل الماضي، مؤكدا على أن الجيش سيفشل في تحقيق ‏هدفه هذا العام أيضا.‏

ونقلت الصحيفة عن مصدر فى وزارة الدفاع أنه من المرجح أن يؤدي ذلك إلى الفشل في ‏تجنيد عدد كاف من الأشخاص بحلول أبريل عام 2016 من أجل التشكيل الجديد، الذي يسمى ‏‏″جيش عام 2020″، والذي يتم وضعه لإعادة تنظيم القوات بعد تراجع الأعداد بسبب خفض ‏من 102 ألف جندي إلى 82500 جندي.

‏ وقال الضابط، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، انه من بين الأمور التي خفضت أعداد ‏الجيش هو قرار الحكومة بخفض المهاجرين، ووقف تجنيد القوات من دول الكومنولث.

وكان ‏هؤلاء المجندين يشكلون 10% من اجمالي عدد قوات الجيش حتى اتخاذ هذا القرار في عام ‏‏2013.‏

وأكد على أن أفق التجنيد يبدو قاتما، حتى مع التحسن المحرز بالنسبة لقوات الاحتياط.‏ وقال مصدر في الحكومة إن الوقت المحدد لزيادة عدد قوات جيش الاحتياط بعشرة آلاف ‏جندي ليصل عددهم إلى 30 ألف جندي سيتم مده إلى ما بعد أبريل عام 2019.‏ انتهى/ 25 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here