نائب رئيس الجمهورية: جهات داخلية وإقليمية ساندت القاعدة لزعزعة أمن العراق

0
440

المعلومة/ بغداد/ ..

اتهم نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، السبت، جهات داخلية وإقليمية لم يسمها بمساندة تنظيم ″القاعدة″ الإجرامي لزعزعة الأمن في العراق، مبيناً أنه بعد إعدام ″الطاغية صدام حسين″ أزداد نشاط الجماعات الإجرامية.

وقال المالكي في كلمة ألقاها خلال احتفالية أقامها ائتلاف دولة القانون بذكرى انسحاب قوات الاحتلال الأمريكي من العراق وحضرها مراسل وكالة /المعلومة/ ، إنه ″بعد إعدام الطاغية صدام حسين ازداد نشاط الجماعات الإجرامية ما يدل على التعاون الكبير بين حزب البعث المقبور وتنظيم القاعدة الإجرامي″.

وأضاف المالكي أن ″الإرهاب كان حلقة تشكيلية قام بها حزب البعث المقبور″، مشيراً إلى أن ″بعض الجهات الإقليمية والداخلية ساعدت القاعدة لزعزعة الأمن في العراق″.

وانطلقت ظهر اليوم السبت، على قاعة الشعب المغلقة فعاليات ذكرى انسحاب قوات الاحتلال من العراق، بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ونائب رئيس الجمهورية نوري المالكي وعدد من قيادات ائتلاف دولة القانون.

يشار إلى أنه بتاريخ (31/ 12/2011) تم إنزال العلم الأمريكي في بغداد للإعلان رسميا عن انتهاء العمليات العسكرية الأمريكية في العراق بعد قرابة تسع سنوات من الحرب، ولم يكن الانسحاب وفق اتفاقية أمنية بين بغداد وواشنطن، بل جاء بسبب الضربات التي تلقتها القوات الأمريكية من فصائل المقاومة الإسلامية.انتهى/25 ح

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here