التحقيق مع رئيس كاتالونيا بسبب تنظيمه استفتاء للانفصال عن إسبانيا

0
417

المعلومة/ متابعة/ ..

أمرت محكمة كاتالونيا العليا الاثنين بفتح تحقيق قضائي بحق رئيس اقليم كاتالونيا أرتور ماس بسبب تنظيمه استفتاء رمزيا حول استقلال الإقليم عن إسبانيا في التاسع من نوفمبر.

وقالت المحكمة إن ماس يخضع لتحقيق قضائى بسبب مخالفته أمرا قضائيا ضد إجراء الاستفتاء، ويمكن للإدانة بتهمة العصيان المدني أن تؤدي إلى منع ممارسة المهام في منصب منتخب، على غرار استغلال النفوذ، بينما قد تسفر الإدانة بتهمة الإختلاس عن السجن بين ثلاث إلى أربع سنوات.

وكانت المحكمة وجهت في 21 نوفمبر إلى ماس ونائبة رئيس كاتالونيا خوانا أورتيجا والمستشارة التربوية الإقليمية ايريني ريجاو تهم ″العصيان المدني والغختلاس واستغلال النفوذ″.

وقال ماس الاثنين قبل إعلان قرار المحكمة ″شخصيا أنا لا افهم هذه الإتهامات، وأن ترفع عليك قضية في المحكمة لأنك نظمت استفتاء″، وأضاف ″ولكنني احترم قرارات المحكمة تماما″.

وكانت المحكمة الدستورية الاسبانية امرت ماس بتعليق خطة اجراء تصويت رسمي. وتقول حكومة كاتالونيا ان 2,3 مليون شخص شاركوا في التصويت، وأعلن 1,8 مليون منهم تاييدهم للاستقلال. انتهى/ 25

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here