بوش يدافع عن الـ″ سي آي ايه″ ويصف ″معذبي المشتبه بهم″ بالوطنيين

0
349

 المعلومة/ متابعة/ ..

دافع الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش عن المسؤولين في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، ″سي آي إيه″، واصفا اياهم بالوطنيين الذين يجب احترامهم.

ويأتي ذلك اثر كشف التقرير الجزئي لمجلس الشيوخ الأميركي، عن ممارسات التعذيب، التي انتهجتها الوكالة ضد المشتبه بهم بانتمائهم لتنظيم القاعدة الارهابي بعد احداث (11 أيلول 2001).

وقال بوش في حديث لمحطة ″سي إن إن″ الأميركية, ″ أننا محظوظون بوجود أشخاص وطنيين، ويعملون بجد في وكالة الاستخبارات الأميركية″، مؤكدا أن″ هدف التقرير يجب ألا يكون التقليل من قيمة عمل وجهود  المسؤولين في الوكالة, حسب تعبيره″.

من جانبه, دافع نائب الرئيس الامريكي السابق ديك تشيني بقوة عن برنامج الاستجواب الذي طبقته وكالة المخابرات المركزية بعيد هجمات (11 ايلول 2001)، والذي عذب بموجبه العديد من المشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة، واثنى على عناصر الوكالة الذين اداروا البرنامج قائلا إنهم ابطال″.

وأكد تشيني خلال برنامج (Meet the Press) الذي تبثه شبكة ان بي سي التلفزيونية الامريكية, ″ لا مانع لدي ابدا من ان يحصلوا على الثناء او ان يكرموا بمنحهم اوسمة″، مضيفا″ انا مستعد لاكرر ما فعلوه فورا″.

وتأتي تعليقات تشيني عقب نشر اعضاء ديمقراطيین في مجلس الشيوخ الاسبوع الماضي تقريرا حول ظروف الاعتقال والاستجواب التي كانت سائدة في معتقل خليج غوانتانامو.

وتطرق التقرير بتفصيل دقيق الى اساليب التعذيب التي اتبعت بحق المعتقلين، ومنها الاغراق والتعليق لساعات والحبس في صناديق تشبه النعوش, وفيما شكك التقرير في فعالية هذه الاساليب، أكد انها اتت بنتائج عكسية فيما يتعلق بالحصول على معلومات مفيدة استخباريا. انتهى / وكالات

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here