عطية : الحشد الشعبي دافع عن ″السنة ″قبل ″الشيعة″ وانتصاراته ″أضرت″ مصالح الخونة

0
492

المعلومة / خاص / ..

اكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون امل عطية ،الثلاثاء،ان الحشد الشعبي دافع عن السنة قبل الشيعة ،وفيما دعت  وسائل الاعلام المحلية بالوقوف صفا واحدا لتفنيد الاتهامات الباطلة والمعلومات الكاذبة التي حاول المرتزقة الصاقها بالحشد ،اشارت الى ان انتصارات الحشد اضرت مصالح بعض الخونة في المناطق الغربية.

وقالت عطية في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان ″ الانتصارات الباهرة التي حققتها قوات الحشد الشعبي مع القوات الامنية في محاربة عصابات داعش التكفيرية والتي كان نتاجها تطهير اغلب المدن ، جعلت تلك العصابات تلجأ الى حرب التسقيط والاشاعات وبالتعاون مع المرتزقة من السياسيين والقنوات الاعلامية المدسوسة ″.

واضافت ان ″ قوات الحشد الشعبي هي قوات حافظت على العراق من الانزلاق في الهاوية ودافعت عن الكل من غير تمييز فهي دافعت عن الاهالي من اخواننا السنة قبل الشيعة ″ مشيرة الى ان ″ تلك القوات لم تخرج عن القانون وهي تقاتل بأمرة القوات الامنية من دون الخروج عن مظلة الدولة والحكومة ″ .

وتابعت ان ″ مصالح بعض الخونة في المناطق الغربية الذي اكرموا وآوو وهيأوا الحواضن للإرهابيين قد اضرها انتصارات القوات الامنية  الحشد الشعبي فعندما ضربت مصالحهم اصبحوا يلجأون الى الاعلام والاشاعات ″،داعية″ الاعلام الوطني ان يقف بوجه هذه الهجمة الشرسة التي تريد ان تحط من شان الحشد الشعبي وتكسر معنوياته وتشوه صورته ″ .

يشار الى ان دولة الامارات قد ادرجت في وقت سابق فصائل الحشد الشعبي على قائمة الارهاب الخاصة بها فيما كان النائب ظافر العاني قد وصف، (الخميس 27 تشرين الثاني 2014)، عناصر الحشد الشعبي بـ ″ميليشيات الحشد الشعبي″. بيد ان عدداً من نواب التحالف الوطني قد استهجنوا تصريحات من وصفوهم بـ″السياسيين الصداميين″ تجاه الحشد الشعبي، وفيما هددواً بـ″سحق رؤوسهم″ اعتبروا أنه لولا الحشد الشعبي وفصائل المقاومة لما أصبح هناك أي وجود لهؤلاء السياسيين في المنطقة الخضراء. انتهى / 25 ك .

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here