فصائل المقاومة تهدد الحكومة باتخاذ موقف ″لا يحمد عقباه″ إذا لم ترد على الإمارات والعاني

0
633

المعلومة/ خاص/ ..

هددت فصائل المقاومة الإسلامية، السبت، الحكومة العراقية باتخاذ موقف ″لا يحمد عقباه″ إذا ما استمرت بالتزام الصمت تجاه قرار الإمارات الذي أدرجها ضمن لائحة المنظمات الإرهابية وتصريحات بعض ″النواب البعثيين″ المسيئة لقوات الحشد الشعبي، مطالبة الرئاسات الثلاث بموقف واضح وصارم تجاه هذه التجاوزات.

وقال المتحدث الرسمي باسم عصائب أهل الحق نعيم العبودي في تصريح لوكالة /المعلومة/ ، إن″ الحكومة متمثلة برئيس الوزراء حيدر العبادي أو وزير الخارجية إبراهيم الجعفري لم تصدر لحد الآن  قرارا رسميا  تجاه قرار الإمارات الذي أدرج فصائل المقاومة الإسلامية ضمن لائحة المنظمات الإرهابية″، مشيراً إلى أن ″الموقف الرسمي للحكومة والبرلمان يجب أن يشكروا هذه الفصائل التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل تربة العراق″.

وأضاف ″عندنا عدة خطوات نسير بها مع الأخوان في فصائل المقاومة الأخرى من أجل الضغط لشطب أسماء هذه الفصائل من لائحة الإرهاب″، لافتاً إلى أن ″الحكومة والبرلمان معنيين أكثر من أي وقت سابق بالدفاع عن فصائل المقاومة التي لبت دعوة المرجعية وطلب الحكومة العراقية″.

وهدد العبودي الحكومة العراقية باتخاذ موقف ″لا يحمد عقباه″ إذا ما استمرت بالتزام الصمت تجاه قرار الإمارات الأخير وتصريحات بعض ″النواب البعثيين″ المسيئة لقوات الحشد الشعبي″، مؤكداً أن ″فصائل المقاومة تدافع عن كل العراقيين، وأن بيان التحالف الوطني وحَّد فصائل المقاومة، لكننا لا نكتفي ببيان التحالف″.

وتابع أن ″الموقف الرسمي للحكومة والبرلمان يجب أن شاكرا لهذه الفصائل التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل تربة العراق″، موضحاً ان ″هناك بعض الأصوات النشاز التي تنطق من هنا ومن هناك مثل ظافر العاني  وبعض النواب البعثيين الذين يحاولون الاصطياد بالماء العكر ويحاولون الحصول على مكاسب سياسية لأغراض شخصية″.

ولفت المتحدث باسم عصائب أهل الحق إلى ″تشكيل غرفة عمليات واحدة بين عصائب أهل الحق بدر وكتائب حزب الله وسرايا السلام، لمطالبة الحكومة بموقف صريح″، داعياً الحكومة إلى الضغط على الإمارات من أجل تقديم اعتذار  للشعب العراقي وفصائل المقاومة والدولة العراقية، لأن هذه الفصائل تقاتل بطلب رسمي من قبل الحكومة العراقية″.

وكان النائب ظافر العاني قد وصف، أول أمس الخميس (27 تشرين الثاني 2014)، عناصر الحشد الشعبي بـ ″ميليشيات الحشد الشعبي″.انتهى/25 ح

 

 

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here