العبادي يدعو الى جعل شهر محرم بداية حقيقية لطرد التنظيمات الارهابية من العراق

0
278

المعلومة/ بغداد/…

اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، ان العراق يمر بمرحلة خطيرة تتطلب من الجميع تضافر الجهود وتوحيد الصفوف لتحقيق النصر، وفيما دعا الى جعل شهر محرم بداية حقيقية لطرد التنظيمات الارهابية من العراق، طالب جميع الدول بالمساهمة في محاربة الافكار المتطرفة المنحرفة البعيدة عن الاسلام الحقيقي.

وقال العبادي في بيان بمناسبة حلول العام الهجري الجديد وشهر محرم الحرام، وتلقت وكالة /المعلومة/ نسخة منه ″اننا واذ يمر علينا بدء العام الهجري الجديد وذكرى انتصار الدم على السيف، فمن الضروري ان يكون الجميع على قدر المسؤولية وليكن هذا الشهر بداية حقيقية لطرد التنظيمات الارهابية من العراق والعيش بسلام وامن وامان وان نتجه للاعمار والبناء من اجل رفاهية ابناء هذا البلد″.

واضاف ان ″ العراق يمر بمرحلة خطيرة تتطلب من الجميع ان تتظافر جهودهم وان يوحدوا صفوفهم لتحقيق النصر على عدونا المشترك الذي يمثله تنظيم داعش الارهابي والتنظيمات الارهابية الاخرى″.

ولفت الى ان ″التاريخ يعيد نفسه فمن حارب وقاتل الامام الحسين عليه السلام هم انفسهم من يقتلون العراقيين ويكفرون جميع المذاهب اليوم وتساندهم اجندات لا تريد للعراق وشعبه الخير والامن والاستقرار″، داعياً الى ″توحيد الصفوف واستلهام العبر من مسيرة الامام الحسين عليه السلام في الانتصار على اعداء الامة والاسلام الذين يعيثون بالبلد الخراب والدمار والتخلف″.

واكد العبادي ضرورة ان ″ينتبه المواطن الى حجم الدمار الذي خلفته هذه التنظيمات الارهابية وخطورتها على العراق وشعبه اذ اننا كما قلنا سابقا فأننا نعيش معركة وجود تستهدف كياننا وبلدنا فليكن هذا الشهر هو شهر الوحدة الوطنية والبداية لادامة الانتصارات التي تحققها قواتنا الامنية والتأسي بما سطره الامام الحسين واتباعه عليهم السلام في معركة الطف فعدونا واحد ويقوم بتشويه صورة الاسلام عمدا تنفيذا لمخططات خارجية″.

وطالب العبادي جمعي الدول بـ″المساهمة في محاربة الافكار المتطرفة المنحرفة البعيدة عن الاسلام الحقيقي وان تبادر الى قطع دابر هذه الفتن من جذورها لتنعم المنطقة بالامن والسلام فالدين الاسلامي هو دين السلام وهو براء من ما يفعله هؤلاء القتلة″. انتهى 25 ل

اترك رد

Please enter your comment!
Please enter your name here